القرآن الكريم

كل من عليها فان

فناء,وجه الله,الارض
09:54 - 2021/05/20

كل من على الأرض يفنى إلا وجه الله تعالى وما ورد في روايات من أهل البيت عليهم السلام من أنهم وجه الله الذي لا يهلك[7] فمؤول بأن كل من عليها فان ذكره ويبقى ذكر اهل البيت (عليهم السلام) خالدا على كر العصور ومر الدهور.

فرية لا تنتهي!

فرية التحريف,تحريف القرآن,الشيعة والتحريف
09:35 - 2021/05/11

-

الإطاعة المشروعة و المحرمة

الإطاعة المشروعة, الإطاعة المحرمة, إتباع الكفار
19:29 - 2017/12/12

الطاعة لله وحده لا شريك له و لا تكون لغيره أبدا إلا لمن أذن الله في طاعته بل اوجب علينا ذلك؛ ولكن على مرّ التأريخ نرى أن بعض المسلمين إتبعوا الكفار و أطاعوهم فنهى الله عن إطاعتهم و إتباعهم.

هندسة فهم القرآن

هندسة فهم القرآن, تفسير القرآن, تأويل القرآن
20:27 - 2017/04/05

يحتاج فهم القرآن الكريم بصورة كاملة وصحيحة إلى شأن نزول مستدل وتأويل صحيح.

مكانة المرأة في القرآن الكريم

مكانة المرأة, أفضلية الرجل, النساء
22:46 - 2017/03/08

وِفقا للتعاليم القرآنية، لاتُوزن مكانة وقيمة الإنسان بحسب تذكيره أوتأنيثه؛ وذلك من أجل أن الضابطة، تقوى الإنسان في حياته وهي التي تحكي عن مكانته ومنزلته عند الله تبارك وتعالى.

القلوب المتشابهة في التيه و الغيّ

قلوب المشركين,غلف,الضلالة
19:36 - 2017/01/21

إن الجهلة من مشركي العرب كانوا يقولون للنبي (صلى الله عليه و آله و سلم): لن نؤمن لك إلا أن ينص الله نفسه على نبوتك و أن ينزل علينا آية خاصة بنا. و القرآن يرفض هذا الكلام التافه بأن في ما أنزلنا الكفاية و هم لا يستهدفون الحقيقة بهذا الطلب.

جلّ البارئ عن تبنّي الولد

الله,توحيد,نفي الولد
16:57 - 2017/01/11

الملخص: كان هناك من يقول من مختلف صنوف المشركين و أهل الكتاب بأن الله قد تبنّى لنفسه ولدا و هذا المعتقد مخالف لما ثبت من أنه ليس بجسماني و فقير.

أينما تولوا فثم وجه الله

قبلة,كعبة,مكة
16:16 - 2017/01/04

الصلاة نحو القبلة لا تعني البارئ (سبحانه و تعالى) في مكان دون مكان، بل إن الإنسان كائن مادي، و لا بدّ له من أن يتجه إلى جهة خاصة. كما أن عنصر الوحدة في صفوف الأمة الإسلامية يتطلب الإلتفات في الصلاة نحو قبلة واحدة.

لعن المسلم من وجهة نظر القرآن

اللعن، لعن المسلم
20:37 - 2017/01/03

اللعن بمعنى طلب غضب الله لأحد وطلب إبعاده من الرحمة الواسعة الإلهية. إستعمل اللعن في الآيات والروايات كثيرا. ولكن ليس من الصحيح إستعماله من أجل الأميال النفسانية أو الغضب بل يستعمل لصفات رديئة في شخص خاص بحيث يستوجب اللعن لأجل هذه الصفات. ولايجوز إستعماله في المؤمنين والمسلمين من غير دليل يدل على صدقه عليهم.

الوهابية تسعى في خراب المساجد!

وهابية,داعش,مسجد,هدم
09:32 - 2016/12/29

 إن عصرنا الراهن يعاني من ظهور عصابة جاهلة متجبرة متعصبة بعيدة عن العقل و المنطق، باسم الوهابية. و العجب أنهم يدمرون المساجد و البقع و يرتكبون الجرائم بذريعة إحياء التوحيد و مكافحة الشرك و مع ذلك كله يعتبرون أنفسهم مسلمين.

جواز ضرب الزوجة في القرآن!

ضرب الزوجة، ضرب المرأة، ضرب النساء
15:03 - 2016/12/27

الإسلام هو الدين الوحيد الذي تجلب تعاليمه السعادة والعزة والسكينة و... للإنسان. في دين الإسلام الحنيف، للمرأة مكانة رفيعة جدا بحيث يقول ببسط الجنة تحت قدميها. ولكن الأعداء الذين يَرَون الدين مانعا أمام أهدافهم المشئومة، يُبلّغون عن مسئلة ضرب النساء التي جُوّزت في شرائط خاصة وبمراحل خاصة.

وحدانية الله (جل وعلى) وضمائر الجمع في القرآن

ضمائر الجمع، القرآن الكريم
19:21 - 2016/12/24

إستعمال ضمائر الجمع من أجل إنتساب فعل للنفس، أمر رائج في اللغات المختلفة ونرى أنه إستعمل في القرآن أيضا ولايخالف وحدانية الله سبحانه وتعالى طبعا.

الصفحات