من هو قاتل الإمام الحسن المجتبی؟

20:25 - 2021/09/23

توجد روایات في کتب الفریقین تدل علی أن معاویة دس السمّ لجعدة و قد وعدها ان یزوجها إبنه یزید فاستشهد الإمام الحسن المجتبی بسبب ذلک السم.

الحسن المجتبی، جعدة، معاویة

توجد روایات في کتب الفریقین تدل علی أن معاویة دس السمّ لجعدة بنت اشعث الذي له دور اساسي في النفاق و ما جری من الحوادث في عصر امیرالمؤمنین عليه السلام و تدل أیضا علی أن معاویة وعدها ان یزوجها إبنه یزید بعدما قتلت الحسن عليه السلام فبادرت بما أمرها وسمّت الإمام عليه السلام و استشهد بسبب ذلک السم.
نقل ابن الجوزي عن الشعبي أنه قال: إنما دس اليها معاوية فقال سمي الحسن وأزوجك يزيد وأعطيك مائة الف درهم فلما مات الحسن بعث الى معاوية تطلب إنجاز الوعد فبعث اليها بالمال وقال: إني احب يزيد وأرجو حياتهز لولا ذلك لزوجتك اياه.
وقال الشعبي: ومصداق هذا القول أن الحسن كان يقول عند موته وقد بلغه ما صنع معاوية لقد عملت شربته وبلغ امنيته والله لا يفي بما وعد ولا يصدق فيما يقول. وقد حكى جدي في كتاب الصفوة قال: ذكر يعقوب بن سفيان في تاريخه أن جعدة هي التي سمته وقال الشاعر في ذلك:
تعز فكم لك من سلوة            تفرج عنك غليل الحزن
بموت النبي وقتل الوصي      وقتل الحسين وسم الحسن
وقال ابن سعد في الطبقات: سمه معاوية مرارا لأنه كان يقدم عليه الشام هو وأخوه الحسين (ع).[1]
ادعی بعض العامة أن ابن الجوزي كان شیعیا لکن قال الذهبي في وصفه: الإمام، الواعظ، المؤرخ شمس الدين، أبو المظفر التركي، ثم البغدادي العوني الحنفي. سِبْط الإمام جمال الدين أبي الفرج ابن الجوزي؛ نزيل دمشق. وُلِد سنة إحدي وثمانين وخمسمائة... وكان إماما، فقيها، واعظا، وحيدا في الوعظ، علاّمةً في التاريخ والسير، وافر الحرمة، محبباً إلى الناس... ودرّس بالشبلية مدة، وبالمدرسة البدرية التي قبالة الشبلية. وكان فاضلا عالما، ظريفا، منقطعا، منكرا، على أرباب الدول ما هم عليه من المنكرات، متواضعا صاحب قبول تام.[2]
فلا یصغی لمن ادعی أنه من الشیعة.
قال القرطبي المتوفی 550هـ  :ومات الحسن مسموما سمته زوجته بنت الأشعث الكندية دسه إليها معاوية.[3]
وذکر العالم الشهیر الزمخشري في ربيع الأبرار:
جعل معاوية لجعدة بنت الأشعث امرأة الحسن مائة ألف حتى سمته، ومكث شهرين وإنه ليرفع من تحته كذا طستاً من دم. وكان يقول: سقيت السم مراراً ما أصابني فيها ما أصابني في هذه المرة، لقد لفظت كبدي فجعلت أقلبها بعود كان كان في يدي. وقد رثته جعدة بأبيات منها:
يا جعد ابكيه ولا تسأمي... بكاء حق ليس بالباطل
إنك لن ترخي على مثله... سترك من حاف ولا ناعل
وخلف عليها رجل من قريش فأولدها غلاماً، فكان الصبيان يقولون له: يا ابن مسممة الأزواج. [4]
و قال البلاذري (المتوفی279هـ) في انساب الأشراف:
وقد قيل أن معاوية دس إلى جعدة بنت الأشعث بن قيس امرأة الحسن، وأرغبها حتى سمته وكانت شانئة له.  وقال الهيثم بن عدي: دس معاوية إلى ابنة سهيل بن عمرة امرأة الحسن مائة ألف دينار على أن تسقيه شربة بعث بها إليها ففعلت.[5]
وهذا ابوالفرج الاصفهاني، العالم المؤرخ المقبول عنداهل السنة یقول :
ودس معاوية إليه حين أراد أن يعهد إلي يزيد بعده، وإلى سعد بن أبي وقاص سماً فماتا منه في أيام متقاربة. وكان الذي تولى ذلك من الحسن زوجته " جعدة " بنت الأشعث بن قيس لمال بذله لها معاوية.[6]
نعم روی أن الذی دس اليها السم هو يزيد بن معاوية و کأنه روی ذلك حفظاً لشأن معاویة. قال السدي: أن سمي الحسن وأتزوجك فسمته فلما مات ارسلت الي يزيد تسأله الوفاء بالوعد فقال أنا والله ما ارضاك للحسن افنرضاك لأنفسنا.[7]
حسب هذه الاخبار ثبت أن قاتل الحسن بن علی عليهما السلام هو معاویة. فمعاویة قتل الحسن المجتبی عليه السلام الذی کانت له عند رسول الله صلی الله عليه وآله منزلة لا توصف والعداوة معه تعادل العداوة مع الله و رسوله صلی الله عليه وآله! روی  ابن حبان فی صحیحه: ...عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ لِفَاطِمَةَ وَالْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ أَنَا حَرْبٌ لِمَنْ حَارَبَكُمْ وسلم لِمَنْ سَالَمَكُمْ. [8]

المصادر
[1] . سبط بن الجوزي الحنفي، شمس الدين أبوالمظفر يوسف بن فرغلي بن عبد الله البغدادي (المتوفی654هـ)، تذكرة الخواص، ص191ـ 192، ناشر: مؤسسة أهل البيت ـ بيروت، 1401هـ ـ 1981م.
[2] . الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 48، ص 183، تحقيق: د. عمر عبد السلام تدمري، ناشر: دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولی، 1407هـ - 1987م.
[3] . القرطبي الحنفي، أحمد بن محمد بن إبراهيم الأشعري (المتوفی550هـ)، التعريف بالأنساب والتنويه بذوي الأحساب، ج1، ص3، طبق برنامج الجامع الكبير.
[4] . الزمخشري الخوارزمي، ابوالقاسم محمود بن عمرو بن أحمد جار الله (المتوفی538هـ)، ربيع الأبرار، ج1، ص438، طبقا لبرنامج المكتبة الشاملة و برنامج الجامع الكبير.
[5] . البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفی279هـ)، أنساب الأشراف، ج1، ص389، برنامج الجامع الكبير.
[6] . الاصفهاني، مقاتل الطالبيين، اسم المؤلف: أبو الفرج علي بن الحسين (المتوفی356هـ)، مقاتل الطالبين، ج1، ص13، شرح حال حسن بن علي عليه السلام، برنامج الجامع الكبير و المكتبة الشاملة.
[7] . سبط بن الجوزي الحنفي، شمس الدين أبوالمظفر يوسف بن فرغلي بن عبد الله البغدادي (المتوفی654هـ)، تذكرة الخواص، ص191ـ 192، ناشر: مؤسسة أهل البيت ـ بيروت، 1401هـ ـ 1981م.
[8] . التميمي البستي، محمد بن حبان بن أحمد ابوحاتم (المتوفی354 هـ)، صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان، ج15، ص434، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الثانية، 1414هـ ـ 1993م.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Fill in the blank.