لماذا لستُ نصرانیاً؟!

13:33 - 2021/09/30

إن التوحيد الحقيقي لا یوجد إلا في الفكر الاسلامي و باقی الديانات ومنها النصرانیة لا تخلو من خلل فی العقیدة و من انعدام السند المتصل والمعتبر الموصل إليها  یضاف الى ذلك أنه یوجد فیها من التناقضات و ما لا ینسجم مع العقل.

الإنجیل، عیسی، التوحید

إن حقيقة التوحيد و التوحيد الحقيقي لا یوجد إلا في الفكر الاسلامي و باقی الديانات الموجودة ومنها النصرانیة في عالمنا المعاصر لا تخلو من خلل فی العقیدة.
من الادلة على هذه الحقيقة انعدام السند المتصل والمعتبر الموصل إليها فلا يثبت لنا نسبتها الى النبيين مع ذلك كتاب العهد الجديد (الإنجیل) له مكانته الخاصة عند المسيحيين، فهو يعتبر متمما و مصدقا لما جاء في العهد القديم، و هو الأساس لكل العقائد المسيحية.
یضاف الى ذلك أنه یوجد فیه من التناقضات و ما لا ینسجم مع العقل إلی ما شاءالله! مع أن العقل يحكم بأن الكتاب السماوي يجب أن لا يشوبه التناقض و الاختلاف لأن الله تعالى عالم حكيم يستحيل نسبة الاختلاف و التناقض إلى وحيه.
فعلی سبیل المثال تختلف الأناجيل فيما بينها في قصة موت عیسی (عليه السلام) فينقل متی و مرقس أن عیسی المسيح (عليه السلام) صاح قبل أن يسلّم روحه بصوت عال معاتبا ربَّه: «إيلي إيلي لما شبقتني، أي إلهي إلهي لماذا تركتني»[1] و أما لوقا فإنه ينقل أنه(عليه السلام) لم يعاتب ربّه، بل أسلم روحه بكل طمأنينة «و نادى عیسی بصوت عظيم و قال: يا أبتاه في يديك أستودع روحي و لما قال هذا أسلم الروح»[2] و أما يوحنا فإنه لم ينقل شيئا عن الصرخة و الصیحة بل روی[3] أنه لما أخذ عیسی الخل الذي سقوه قال قد أكمل و نكس رأسه و أسلم الروح. [4]
ومن القضايا المتناقضة هی الجمع بين كون المسيح هو الرب و أنه ابن الله وابن الانسان في آن واحد.
ما هذا الكلام و ما معنى أن يكون المسيح (عليه السلام) انسانا وابن إنسان و لكنه هو الله في نفس الوقت و ابن الله؟
بل حتی تری فیها من الإهانة بمقام الأنبياء ما تضحك به الثکلی!
ثم  إن النسخ الأصلية لهذه الأسفار بل نسخ النسخ مفقودة، و إن أقدم نسخة موجودة تعود إلى القرن الرابع الميلادي، مع هذا کیف یمکن أن ندعي بأن النسخ المنقولة عن الأصل قد نقلت صحیحاً، و لم تتدخل الآراء و الإبداعات فيها زيادة ونقيصة. فلا يمكن القطع بأن النص الأصلي لم يدخل عليه الزيادة و النقصان ولا يمكن إثبات أن النسخ الموجودة بين أيدينا هي مطابقة تماما للنسخ الأصلية ولاسیما مع الجهل بالأشخاص الذين قاموا بنسخها و بعقائدهم.[5]
لکنك تری في الاسلام أن الأسناد و الطرق متوفرة و متونه الدينية صحیحة معتبرة وفي مقدمتها القرآن الكريم مع أنه معجزة خالدة یتحدی طیلة التاریخ فلم یجبه أحد و تری الانسجام الكامل و عدم التهافت في نظامه الفكري والعقائدي فمن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه. آل عمران، 85.

المصادر
[1] . متی:    46-50:27.
[2] . لوقا: 23: 45 - 47.
[3] . يوحنا: 19: 30.
[4] . هبة السماء، ص67-68.
[5] . هبة السماء، ص57.

کلمات کلیدی: 

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Fill in the blank.