مكانة الإمام الحسن العسكري

11:40 - 2021/11/14

كان الإمام الحسن العسكري عليه‌ السلام مبجلاً عند الخاصة و العامة بل و حتى النصارى!

استشهاد الإمام الحسن العسكري عليه السلام

كان الإمام الحسن العسكري عليه‌ السلام مبجلاً عند الخاصة والعامة ومن أبرز مظاهر التبجيل هو ازدحام الناس على جنازته عليه‌ السلام بحيث وصفه بعض الرواة بالقيامة.

قال أحمد بن عبيد الله ابن خاقان: لمّا ذاع خبر وفاته صارت سرّ من رأى ضجّه واحدة «مات ابن الرضا» وعطلت الاسواق ، وركب بنو هاشم والقوّاد والكتّاب وسائر الناس الى جنازته ، فكانت سرّ من رأى يومئذٍ شبيهاً بالقيامة.[1]

بل وحتی النصارى كانوا يعرفونه ويعترفون بمقامه الشامخ. فهذه رواية أنوش النصراني الذي كان يتولّى الكتابة للسلطان تدل على ذلك. سأل أنوش النصراني السلطان أن يدعو الإمام الحسن العسكري عليه‌ السلام إلى بيته ليشارك في مناسبة ويدعو فيها لولديه بالسلامة والبقاء، فأرسل السلطان خادماً إلى دار الإمام، فأخبر الخادم الإمام عليه‌ السلام أن أنوش يقول : « نحن نتبرك بدعاء بقايا النبوة والرسالة. فقال الإمام العسكري عليه‌ السلام : الحمد لله الذي جعل النصراني أعرف بحقنا من المسلمين. ثم قال : اسرجوا لنا. فركب حتى ورد دار أنوش ، فخرج إليه مكشوف الرأس ، حافي القدمين ، وحوله القسيسون والشمامسة (جمع شماس ، وهو خادم الكنيسة) والرهبان ، وعلى صدره الانجيل ، فتلقّاه على باب داره وقال : يا سيدنا ، أتوسل إليك بهذا الكتاب الذي أنت أعرف به منا إلا غفرت لي ذنبي في عنائك. وحق المسيح عيسىٰ بن مريم وما جاء به من الانجيل من عند الله ، ما سألت أمير المؤمنين مسألتك [ في ] هذا إلا لأنّا وجدناكم في هذ الانجيل مثل المسيح عيسىٰ بن مريم عند الله. فقال عليه‌ السلام : الحمدُ لله ... ».[2]

وه‍ذه المنزلة قد اعترف بها حتى الخليفة المعتمد العباسي. روي أنه ورد في ردّ الخليفة المعتمد على جعفر الكذاب حينما جاء بعد وفاة أخيه الإمام العسكري عليه‌ السلام وقد طلب مرتبته، قوله : « إن منزلة أخيك لم تكن بنا ، إنّما كانت بالله ، ونحن كنا نجتهد في حطّ منزلته والوضع منه ، وكان الله يأبى إلا أن يزيده كلّ يوم رفعة لما كان فيه من الصيانة وحسن السمت والعلم والعبادة .[3]

فأنت ترى أن له عليه‌ السلام من التعظيم أمرا غریباً في مواقع المجتمع كلّها بما في ذلك الذين يدينون بإمامته أو الذين خالفوه أشد المخالفة. ، وهو أمر غريب يستحقّ التأمّل. إذ كيف يستطيع شاب مقتبل العمر أن يحظىٰ بهذه المكانة عند القواد والوزراء وعامة الناس؟!

 

المصادر

[1] . الإرشاد، ج ٢ ،ص ٣٢٤.

[2] . مدينة المعاجز، السيد هاشم البحراني، ج ٧ ، ص ٦٧٠ .

[3] . إكمال الدين و إتمام النعمة،ص ٤٧٩ ـ آخر باب ٤٣ .

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Fill in the blank.