فأما اليتيم فلا تقهر

19:45 - 2021/11/17

هناك آیات وروايات كثيرة تصرح بأن لظلم اليتيم عقوبات شديدة.

ما حكم ظلم اليتيم

إن ظلم اليتيم صغيره كبير عند الله تعالى وله عقوبات شديدة. قال الله تعالى:«إِنَّ الَّذِینَ یَأْکُلُونَ أَمْوالَ الْیَتامى ظُلْماً إِنَّما یَأْکُلُونَ فِی بُطُونِهِمْ ناراً وَ سَیَصْلَوْنَ سَعِیرا»[1]. يوجد تعبیر مشابه في القرآن بأن عبر عن أکل النار في حالة واحدة أخرى فقط ، وهو عن أولئك الذين ينتفعون بإخفاء الحقيقة وتشويه الوحي الإلهي. «إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۙ أُولَٰئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ»[2]

يُفهم من أکل أموال الیتیم أن أفعالنا، بالإضافة إلى مظهرها الخارجي، لها أيضًا وجه حقيقي خفي عنا في هذا العالم ، لكن هذه الوجوه الخفية تظهر في العالم الآخر الذي یعبر عنه بتجسيد الأعمال.

هناك أيضا أحاديث وروايات كثيرة تدين التعدي على ممتلكات الأيتام.

عن رسول اللّه صلى الله عليه و آله : يُبعَثُ اُناسٌ مِن قُبورِهِم يَومَ القِيامَةِ تأجَّجُ أفواهُهُم نارا، فقيلَ لَهُ : يا رسولَ اللّه ِ، مَن هؤلاءِ؟ قالَ : الّذينَ يَأكُلونَ أموالَ اليَتامى··· .[3]

وعنه صلى الله عليه و آله قال: لِمّا اُسرِيَ بِي إلَى السَّماءِ رَأيتُ قَوما تُقذَفُ في أجوافِهِم النّارُ، و تَخرُجُ مِن أدبارِهِم ، فقلتُ : مَن هؤلاءِ يا جَبرئيلُ؟ فقالَ : هؤلاءِ الّذينَ يَأكُلونَ أموالَ اليَتامى ظُلما.[4]

و يشمل ذلك حتى أدنى تعدٍ على ممتلكات الأيتام.

المصادر

[1] . النساء: 10

[2] . بقرة: ۱۷۴

[3] . تفسير العيّاشيّ، ج 1، ص 225 .

[4] . بحار الأنوار، ج 79، ص 267

کلمات کلیدی: 

نظرات

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Fill in the blank.