في قلة أحاديث السيدة فاطمة الزهراء

08:57 - 2021/12/30

قد يتفوه من لا صلة له بالاسلام بأن الشيعة ليسوا صادقين في مودة السيدة الزهراء حيث ما رويت منها رواية في أهم كتبهم الكافي. ولكن سترى فى المقال مدى ضعف هاته الشبهة لأنهم لم يلاحظوا الظروف التي كانت تعيش فيها مع أنه هناك روايات منها بصورة غير مباشرة.

في قلة أحاديث السيدة فاطمة الزهراء

القنوات الوهابية المستاءة والغاضبة من الشيعة أخذت تبث الشبهات في أمور غير فعالة وغير مجدية جدا ، منها: أن الشيعة يدعون المودة للسيدة الزهراء مع أنه لا توجد رواية منها عليها السلام في أشهر وأهم كتبهم الكافي للكليني.

للإجابة على هذه الشبهة نقول:

أولا: إن ثقة الاسلام الكليني رحمه الله اقتبست في هذا الكتاب الروايات عن الأئمة المعصومين عليهم السلام فقط، إنه يقول:

"و ذكرت أنّ أمورا قد أشكلت عليك، لا تعرف حقائقها لاختلاف الرواية فيها، و أنّك تعلم أنّ اختلاف الرواية فيها لاختلاف عللها و أسبابها، و أنّك لا تجد بحضرتك من تذاكره و تفاوضه ممّن تثق بعلمه فيها، و قلت: إنّك تحبّ أن يكون عندك كتاب كاف يجمع فيه‏ من جميع فنون علم الدين، ما يكتفي به المتعلّم، و يرجع إليه المسترشد، و يأخذ منه من يريد علم الدين و العمل به بالآثار الصحيحة عن الصادقِين عليهم السّلام و السنن القائمة الّتي عليها العمل، و بها يؤدّي فرض اللّه عزّ و جلّ و سنّة نبيّه صلّى اللّه عليه و آله، و قلت: لو كان ذلك رجوت أن يكون ذلك سببا يتدارك اللّه تعالى‏ بمعونته و توفيقه إخواننا و أهل ملّتنا و يقبل بهم إلى مراشدهم."[1]

وعلى الرغم من أن السيدة الزهراء عليها السلام معصومة ولكنها لم تكن من الأئمة عليهم السلام فلم يناقش الكليني الرواية الخاصة بها ، فلم يأت بها ، و هذا لا يعني أنه قصد الجرأة عليها بل لأن شرطه الرواية عن الأئمة عليهم السلام ولاشك أنه إذا جاء الكليني بروايات عنها عليها السلام كانت الوهابية نفسها تقيم الدنيا وتقعدها بأنه أتى بها على خلاف شرطه.

ثانيا بمراجعة الكافي نلفي روايات من سيرة السيدة الزهراء عليها السلام  قد نُقلت عن لسان الأئمة عليهم السلام وفي بعض الحالات كانت كلمتها ومصحفها المصدر الوحيد لهم عليهم السلام. في رواية يقول الامام الصادق عليه السلام: هَكَذَا هُوَ وَ اللَّهِ مُثْبَتٌ فِي مُصْحَفِ فَاطِمَة.[2] وفي رواية أخرى قال عليه السلام: "تَسْبِيحُ فَاطِمَةَ الزَّهْرَاءِ ع- مِنَ الذِّكْرِ الْكَثِيرِ الَّذِي قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ- اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً".[3]

ثالثا بالنظر إلى مكانة المرأة في جميع المجتمعات ، وخاصة في المجتمعات الإسلامية ، فمن الطبيعي أن تكون المرأة أقل عرضة للاستجواب والاستفتاء من الرجل. وينطبق الشيء نفسه على السيدة الزهراء (عليها السلام) لأنها كانت عليها السلام لا تخرج من بيتها قدر المستطاع فمن الطبيعي أن تكون أحاديثها قليلة.

رُوِيَ عَنْ عَلِيٍّ ع قَالَ: كُنَّا جُلُوساً عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ ص فَقَالَ أَخْبِرُونِي أَيُّ شَيْ‏ءٍ خَيْرٌ لِلنِّسَاءِ فَعَيِينَا بِذَلِكَ كُلُّنَا حَتَّى تَفَرَّقْنَا فَرَجَعْتُ إِلَى فَاطِمَةَ عَلَيْهَا السَّلَامُ فَأَخْبَرْتُهَا الَّذِي قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ ص وَ لَيْسَ أَحَدٌ مِنَّا عَلِمَهُ وَ لَا عَرَفَهُ فَقَالَتْ وَ لَكِنِّي أَعْرِفُهُ خَيْرٌ لِلنِّسَاءِ أَنْ لَا يَرَيْنَ الرِّجَالَ وَ لَا يَرَاهُنَّ الرِّجَالُ فَرَجَعْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ص فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ سَأَلْتَنَا أَيُّ شَيْ‏ءٍ خَيْرٌ لِلنِّسَاءِ وَ خَيْرٌ لَهُنَّ أَنْ لَا يَرَيْنَ الرِّجَالَ وَ لَا يَرَاهُنَّ الرِّجَالُ قَالَ مَنْ أَخْبَرَكَ فَلَمْ تَعْلَمْهُ وَ أَنْتَ عِنْدِي قُلْتُ فَاطِمَةُ فَأَعْجَبَ ذَلِكَ رَسُولَ اللَّهِ ص وَ قَالَ إِنَّ فَاطِمَةَ بَضْعَةٌ مِنِّي.[4]

وأخيرا يجدر بالذكر أنه بعد رحيل الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم ، كان الوضع في المجتمع الإسلامي من النوع الذي لم يتم الاعتراف بأهل البيت كمرجعية دينية إلا قليلا من المدينة المنورة أو البلدان الأخرى الذين أدركوا مكانتهم. فلذلك نرى أن نسبة الروايات من الإمام الحسن والإمام الحسين والسجاد عليهم السلام بالنسبة للصادقين عليهما السلام ضئيلة للغاية. هذا للأئمة عليهم السلام بلهَ عن السيدة الزهراء سلام الله عليها.  

المصادر:

[1] . الكافي، محمد بن يعقوب الكليني، ج1، ص 8، ط-الاسلامية.

[2] . المصدر، ج8، ص58.

[3] . المصدر، ج2، ص500.

[4] . بحار الآنوار، ج43، ص54.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Fill in the blank.