المراد بآل ياسين

18:56 - 2022/11/20

-ورد ذكر آل ياسين في القرآن الكريم واختلف العلماء فيها ومن المراد منها.

من المراد بآل ياسين؟

وقع البحث عند المفسرين في المراد من قوله تعالى: { سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ}[1] کما نُقل الإختلاف في قراءة الفقرة الثانية من الآية بین القراء، لکن الذي سنقف عنده هنا في هذا البحث هو المراد من "آل ياسين" ، هل المراد آل محمد صلى الله علیه وآله مثل ما صرح به البعض، أم المراد غيرهم كما ذهب إليه آخرون من المفسرين، وقبل أن نبدأ في سرد بعض ما نصوا عليه في تفاسيرهم لابأس أن نُشير إلى هذه اللفتة.

في سورة الصافات يذكر الله تعالى "السلام" على عدة أنبياء عليهم السلام بعد مدحهم والثناء عليهم، فبدأ الله تعالى سلامه على نوح، ثم إبراهيم، ثم موسى وهارون عليهم السلام جميعا، ثم ذكر الله تعالى إلياس عليه السلام فقال بعد ذلك: { سَلامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ}، ثم ختم سلامه جل وعلا في السورة على المرسلين بقوله: { وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ}[2] ، وسياق الآيات هذا؛ دفع البعض لنفي أن يكون المراد من "آل ياسين" هم آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم، فقالوا بأن المراد هو خصوص عائلة ياسين وهو والد إلياس عليه السلام كما قيل، وقيل المراد بها الذين أطاعوا إلياس عليه السلام والتزموا بنهجه وهو قول مشهور عند علماء السنة كما على التحقيق.[3]

إذا عرفت ذلك نشرع في تنقيح ما ذهب إليه القائلون من أن المراد من الآية الكريمة هم آل محمد صلى الله عليه وآله وهو قول معروف عند الشيعة، ومن عمدة أدلتهم في ذلك هو الروايات الواردة عن أهل البيت عليهم السلام، وقد ادُّعي فيها الإستفاضة، ومنها ما نُقل في البحارفي باب: (ان آل يس آل محمد صلى الله عليه وآله) نقلا عن "عيون أخبار الرضا" فيما احتج الرضا عليه السلام على علماء العامة في فضل العترة الطاهرة أنه سأل العلماء فقال: أخبروني عن قول الله عز وجل: " يس * والقرآن الحكيم إنك لمن المرسلين * على صراط مستقيم" فمن عنى بقوله: يس؟ قالت العلماء: يس محمد صلى الله عليه وآله لم يشك فيه أحد، قال أبو الحسن عليه السلام: "فإن الله عز وجل أعطى محمدا وآل محمد من ذلك فضلا لا يبلغ أحد كنه وصفه إلا من عقله، وذلك أن الله عز وجل لم يسلم على أحد إلا على الأنبياء صلوات الله عليهم، فقال تبارك وتعالى: " سلام على نوح في العالمين، وقال: " سلام على إبراهيم " وقال: " سلام على موسى وهارون" ولم يقل: سلام على آل نوح، ولم يقل: سلام على آل إبراهيم ولا قال: سلام على آل موسى وهارون وقال عز وجل: " سلام على آل يس" يعني آل محمد عليهم السلام.[4] ، وأصحاب هذا الرأي عضدوا أدلتهم أيضا بالمرويات والآراء الواردة في كتب السنة -إذا ما أغفلنا النظر عن التفسيرات التي يوردونها لمعنى الآل أعني علماء السنة- ومن ذلك:

 آل ياسين

آل ياسين من كتب العامة:

1. تفسير مقاتل بن سليمان: قال الفراء عن حيان الكلبي (إل ياسين) يعني به النبي- صلى الله عليه وسلم-، فإذا قال (سَلامٌ عَلى إِلْ ياسِينَ) فالمعنى سلام على آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم. [5]

2. الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة لابن حجر الهيثمي، حيث يقول: فقد نقل جمَاعَة من الْمُفَسّرين عَن ابْن عَبَّاس رَضِي الله عَنْهُمَا أَن المُرَاد بذلك سَلام على آل مُحَمَّد، وَكَذَا قَالَه الْكَلْبِيّ وَعَلِيهِ فَهُوَ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم دَاخل بطرِيق الأولى...". [6]

3. تفسيرالقرآن العظيم لابن كثير حيث ذكر عدة أقوال ومن ضمنها، فقال: وقرأ آخرون: (سَلامٌ عَلَى إِل يَاسِين) ، يعني آل محمّد صلى الله عليه وآله.[7]

4. تفسير السمرقندي حيث قال: ومن قرأ (آل ياسين)، يعني محمّداً صلى الله عليه وآله، ويقال: آل محمّد، فياسين اسم والآل مضاف إليه، وآل الرجل أتباعه، وقيل: أهله.[8]

 5. الدرّ المنثور للسيوطي، قال: وأخرج ابن أبي حاتم، والطبراني، وابن مردويه، عن ابن عبّاس في قوله: (سَلامٌ عَلَى إِل يَاسِينَ)، قال: نحن آل محمّد آل ياسين.[9]

هذه بعض التوجيهات التي ركن إليها البعض، ولا ندعي استيفاء البحث، إضافة إلى أنه يمكن القول بأن ما استُشهد به من كتب السنة ليس تاما، لأنه جاء ضمن استعراض للأوجه والأقوال التي ساقها أصحاب التفاسير عند البحث في هذا الموضوع، بل البعض يُصرح بترجيح آراء أخرى في نهاية كلامه على الرأي الذي يقول به الشيعة، فيبقى الدليل الأهم هو الروايات الشريفة الواردة عن طريق أهل البيت عليهم السلام، وبالتالي يبقى ما استُدل به من كتب السنة من التعضيد كما أسلفنا. والأمر متروك للباحث للوقوف على تفصيل أوسع وأعمق. والله تعالى هو العالم.

____________________

المصادر:

[1] سورة الصافات، الآية130.

[2] سورة الصافات، الآية181.

[3] الفريد في إعراب القرآن المجيد، ج5، ص396.

[4] بحار الأنوار، ج٢٣، ص١٦٧.

[5] تفسيرالقرآن العظيم، ج3، ص618.

[6] الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة،  ج2، ص435.

[7] تفسير ابن كثيرج4، ص22 سورة الصافات.

[8] تفسير السمرقنديج3، ص144، سورة الصافات.

[9] . الدرّ المنثور،ج5، ص286 ،سورة الصافات.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
2 + 12 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.