النظرة الغربية لحقوق المرأة

07:10 - 2024/04/21

اختلفت نَظرة الغربيين إلى الإنسان، فحَسَبوه مثل الماديات، ليس وراءه قضايا معنوية يجب الاعتقاد بها، وعلى أساس نظرتهم تلك سلبوا المرأة حقوقها.

الإنسان والغرب: إن السر في أن العالم الغربي لديه ثقافة منحلة خاطئة فيما يتعلق بحقوق المرأة - وللأسف بعض الناس الذين يجهلون ثقافة الإسلام الغنية والقوية، يستمعون إلى دعاياتهم السيئة - هو أن معرفة الإنسان عندهم أو - أنثروبولوجيتهم - هي نفس نظرتهم للعالم، وبعبارة أخرى، فإن أنثروبولوجيتهم تابعة لنظرتهم للعالم، ونظرتهم للعالم هي كما جاء بيانها في القرآن الكريم: "ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر"[1]

فهؤلاء لأنهم ينظرون إلى العالم على نشأته الطبيعة، وليس لهم نَظرة إلى ما وراء الطبيعة، فإنهم يلحظون الإنسان، لحاظ عالم الطبيعة، فتنحصر معرفتهم إذن على جسم الإنسان، ولا تشمل الإنسان أو الأنثروبولوجيا.

الإنسان

عقيدة الغرب في حقيقة الإنسان

إن وجهة نظرهم في الإنسان، هي أن حقيقة الإنسان تتكون من هذا الجسم، ولأنهم يرون أن جسم الإنسان في شكلين إما أنثى أو ذكر، لذلك يعتقدون أن الرجل والمرأة مختلفان تماما مثل أجسادهم.

إن الشخص الذي ينظر إلى الأنثروبولوجيا من وجهة نظر علم الكون المادي، ليس لديه أبدًا مسار عمودي في العالم، ولا يعرف أصل ونهاية مسار الحياة البشرية، فهو لديه دائمًا مسار أفقي، تمامًا مثل علم الفلك، علم المحيطات، وعلم النبات، وعلم الحيوان، والجيولوجيا، والتعدين،[2]وما إلى ذلك. وهذه الموارد من المادة، ومعرفة الإنسان عنده مادية أيضًا. فهو لا يرى أن للبشر منزلة أعلى مما هو في نشوة الطبيعة، ولا معنى عنده لقضايا مثل الملائكة والوحي.

إن الحياة ليس كلها من طين ولا كلها من فولاذٍ وحديد، فالأعمال القوية والدقيقة ضرورية. وليس من السهل الإجابة على ما إذا كان الطين أو الحديد أفضل، لأن الطين له مزايا وللحديد قيم كثيرة.

لذلك، هنا إجابتان، إجابة للمؤمنين المعتقدين بالدين، وإجابة على أسئلة الآخرين، أي في المرحلة الأولى، يجب أن نحل هذه القضية لأنفسنا وهي: أن مثل سؤال (لماذا لا يمكن للمرأة أن تكون مسؤولة في العديد من الشؤون التنفيذية) لا يصح طرحه، لأنه:

أولاً: كثير من الأعمال التنفيذية جائزة للمرأة شرعاً.

ثانياً: الشؤون التنفيذية ليست منصباً، لأنها لو كانت منصباً، وكان واجباً على الإنسان أن يقبل هذا العمل التنفيذي باعتباره كمالاً لا وسيلة لحفظ النظام، لما تجنبه علماؤنا الكرام.

المصادر:

[1] . سورة الجاثية، الآية 24.

[2] . التعدين هو استخلاص المعادن القيمة، أو أي مواد جيولوجية أخرى من باطن الأرض.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
6 + 14 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.