غضب السيدة فاطمة الزهراء ورضاها

10:46 - 2023/12/07

إن الصفات الأفعالية كثيرة وقد خُصّص الغضب والرضا دون بقية الصفات كالرحمة أو العذاب، أو اللطف والنقمة، لأن الغضب و الرضا يرتبطان بالقلب.

بعض الصفات الأخلاقية يكون منشأها القلب أو ترتبط بالقلب، كالإيمان والكفر والبغض والحب، والرضا و الغضب وغيرها من الصفات الأخلاقية.

والعلماء يرجعون منشأ الغضب والرضا إلى القلب، لوجود الارتباط المباشر بينهما، إلى المستوى الذي وصفوا فيه الغضب وعلاقته بالقلب بقولهم: "الغضب شعلة نار اقتبست من نار الله الموقدة، إلا أنها لا تطلع إلا على الأفئدة، وأنها لمستكنة في طي الفؤاد استكنان الجمر تحت الرماد، وتستخرجها حمية الدين من قلوب المؤمنين، أو حمية الجاهلية والكبر الدفين من قلوب الجبارين، التي لها عرق إلى الشيطان اللعين حيث قال: "قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ "[1]. فمن شأن الطين السكون والوقار، ومن شأن النار التلظي والاستعار".[2]

الغضب

القلب هو منشأ الغضب

ولأجل هذا الارتباط الشديد بين القلب والغضب والرضا، أصبح الاحتياج إلى ضبط المشاعر وتقديم الحقوق ومحاربة النفس، من أهم السمات التي يتمايز بها المؤمن من الكافر، وبها يتضح معنى أن يكون غضب الأنبياء والمرسلين ورضاهم لله تعالى، لأن هؤلاء قد حفت بهم يد الرحمة الإلهية، فصاروا هم الأدلاء على الله تعالى والدعاة إليه.

إنهم وصلوا الى مستوى من الضبط والقوام والمجاهدة، حتى استحقوا أن يكونوا لله تعالى فإن غضبوا، غضب الله لغضبهم، بل هم لا يغضبون إلا إليه ولا يرضون إلا لأجله فقلوبهم سليمة من الشوائب ونقية من الظلمات، كما يشير الى هذا المعنى قوله تعالى في إبراهيم الخليل علیه السلام:" إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ".[3]

لذا فالحديث النبوي الشريف الذي ينص على إظهار العلاقة بين غضب الله تعالى وغضب فاطمة، ورضاه برضا فاطمة، "إن الله ليغضب لغضبك ويرضى لرضاك"[4] وقوله صلى الله عليه وآله: "يغضبني ما يغضبها" جاء ليدل على الرتبة التي بلغ إليه قلب فاطمة صلوات الله وسلامه عليها، وأنها وصلت الى مستوى من الضبط والقوام والمجاهدة حتى استحقت أن تكون لله تعالى، فإن غضبتْ، غضب الله لغضبها، وإن رضيت، رضي الله لرضاها، سلام الله تعالى عليها.

المصادر:

[1] . سورة ص، الآية 75.

[2] . جامع السعادات، المحقق النراقي، ج1، ص224.

[3] . سورة الشعراء، الآية 89.

[4] . المستدرك، الحاكم النيسابوري، ج3، ص154.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
5 + 1 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.