قصة إيران الثورة

11:39 - 2022/01/23

-قصة إيران الثورة هي قصة شعب وقصة الإسلام ومحنته العظيمة.

قصة إيران الثورة

لقد آن للشاه - حاكم ايران آنذاك - أن يرحل . فقد اراد شعب إيران هذا الرحيل . والصراع مع الشاه له تاريخ طويل يمتد عمره إلى 25 عاما أي منذ سقوط الحكم الوطني الذي كان يرأسه الدكتور "مُصدّق" رحمه الله والذي اطاحت به المخابرات الامريكية ليعود الشاه إلى إيران بعد ان هرب إلى اوربا وليستبد بالسلطة كملكٍ طائش جبار يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد .

والثورات الشعبية اذا غلتْ فلن تستطيع قوة الاستبداد ان تقف في وجهها، انها كالسيل الجارف تدمر كل شيء يعترض طريقها .

والثورة الاسلامية الايرانية عندما وصلت إلى مرحلة الغليان لم يستطع الشاه وجيشه ومخابراته وملايين الدولارات من الاسلحة الحديثة ان تعترض طريقها فدمرت الرطب واليابس واطاحت بعرشٍ كان عمره الفين وخمسمائة عاما ، وجيشٍ كان قوامه اربعمائة الف جندي مدجج باحدث انواع الاسلحة، ومخابراتٍ كانت من اقوى المخابرات في الشرق الاوسط.

ان نجاح الثورة الاسلامية الايرانية لها اسباب كثيرة منها داخلية ومنها خارجية وعندما تكاتفت هذه الاسباب كلها كانت نتيجتها المحتومة ثورة ومحنة ودم وعرق ودموع .

كان الوضع العام في ايران وفي اواخر ايام الشاه نموذجا من تناقضات صارخة تنذر بالشر المستطير .

فالحريات السياسة كانت مفقودة .

الارهاب بلغ اشده في ظل السافاك[1] حيث التعذيب البشع وقتل السجناء في سجونها ورمى المناوئين السياسين احياء في بحيرة مدينة ساوة .

الثورات المحلية كانت تخمد بالنار والحديد .

الوضع الاقتصادي كان ينذر بالكارثة .

ايرادات النفط كانت تنفق في شراء الاسلحة من امريكا واوربا والاسراف في نفقات الدولة والبلاط .

التدخل الامريكي في ايران بلغ إلى مرحلة الوصاية والقيمومة فكان هناك خمسين الف مستشار امريكي يتقاضون 4 الاف مليون دولار سنويا من ميزانية الدولة اضافة إلى قانون الحصانة الامريكية .

رجالات الدولة العليا اللهم الا القليل منهم كانت مجموعة من الاوغاد لايهمهم سوى ارضاء الشاه والانصياع لاوامره مهما كان نوعها وشكلها .

إن تلاعب الشاه واركان دولته باموال الشعب، كان حديث كل فرد من افراد الشعب الايراني في مجالسه ونواديه.لأنّ ثمانين بالمائة من افراد الشعب كان يعيش في حالة اقتصادية بائسة ، فالثروة كانت متكدسة في يد مجموعة من الناس لها صلة قريبة بالبلاط او بالمتنفذين من افراد الدولة او البلاط . اما الاكثرية من ابناء الشعب ولا سيما الذين كانوا يسكنون القرى والمدن الصغيرة كانوا في وضع بائس وحزين يتلخص في السطور التالية :

كان سبعون بالمائة من مجموع الشعب الايراني لا يقرأ ولا يكتب ولم تكن وسائل التعليم متوفرة لديه .

ثمانون بالمائة من مجموع الشعب الايراني كانتْ تنقصهم الخدمات الطبية .

خمس وثمانون بالمائة من القرى والمدن الصغيرة كانت بحاجة إلى طرق المواصلات المعبدة و الماء والكهرباء.

بلغ عدد العاطلين عن العمل في عهد الشاه - الذي كان يدفع أربعة آلاف مليون دولار سنويا إلى المشاورين الامريكان - مليون ونصف مليون عاطل يتسكعون في الشوارع والازقة او يهاجرون إلى الخليج للحصول على لقمة العيش .

وهكذا كان الشعب الايراني في ظاهره من اثرى شعوب المنطقة لكن في واقعه شعب مسكين لا يحصل على اقل القوت الآ بشق الانفس والجهد المرير ، وكان الشاه بعيدا كل البعد عن مأساة شعبه وبلاده، وجائت الثورة الاسلامية المباركة، فأزالت ظلم عميل الامريكان، فازدهرت البلاد في ظل قائد الثورة الاسلامية، وصارت ايران اليوم يخافها الشرق و الغرب، لأنهم ﴿أَذِلَّةٍ عَلَى ٱلۡمُؤۡمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى ٱلۡكَٰفِرِينَ يُجَٰهِدُونَ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ ‌لَوۡمَةَ لَآئِمٖۚ﴾[2]

 

[1] - السافاك (بالفارسية: ساواک) اختصار "منظمة المخابرات والأمن القومي" ان الجهاز ذو سلطات واسعة النطاق، بالإضافة إلى مهمته كجهاز مخابرات أخضع الكثير من المعتقلين للتعذيب البدني داخل السجون

[2] - المائدة: 54

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Fill in the blank.