دور الأسرة في الوقاية من الانحرافات (عواقب الدعارة)

11:37 - 2024/02/18

حَسَبَ رأي علماء الاجتماع وعلماء النفس وخبراء التربية والأطباء، فإن للدعارة عواقب كثيرة، ولا يقتصر الأمر فيها على الأسرة، بل الكل سيعاني أضرار آفات هذه الظاهرة، ونشير في هذا المقال إلى أهم ما يترتب عليها.

1- ارتكاب كبائر الذنوب

بسبب الغرق في ارتكاب الذنب الكبير -الزنا- فإن مرتكبه شخص ذليل وليس لديه أخلاق، ويتواصل بسهولة مع المجرمين الآخرين، ونتيجة لذلك، يتورط في جميع أنواع الجرائم والخطايا الأخرى، بما في ذلك الإدمان وتهريب المخدرات والإتجار بالبشر والسرقة وغيرها، بحيث يسوده بعد مدة من العمل في هذه المهنة، نوع من اللامبالاة تجاه عمله. ولعل أحد أسباب هذه الحالة هو أن المرتكب قد اعتاد عدم وجود إرادة له أمام الآخرين وينصاع لأي طلب.

وبعبارة أخرى، تضعف لدى مرتكبي الذنوب الكبيرة حالة الرفض وقول "لا" لطلبات الآخرين. والتعاليم الدينية علّمتنا أن الشعور بانعدام الشخصية هو بداية الشر، وقد حذر الأئمة المعصومون عليهم السلام من هذه الحقيقة الإنسانية الفطرية، فقالوا: "من هانت عليه نفسه فلا تأمن شره".[1]

ارتكاب

ارتكاب الذنوب ونزول العذاب

ووفقاً لتعاليم القرآن الكريم، فإن الاعتياد على المعصية والفساد في الممارسة وارتكاب المنكرات سيؤدي في النهاية إلى الاستهزاء بآيات الله وتكذيبها وفساد الاعتقاد[2]وتبعاً لانتشار الكبائر في المجتمع، فسوف تنزل العقوبات الإلهية على سكان تلك الأرض بطرق مختلفة.

2- الإخلال بالواجبات العائلية

إن النساء البغايا، لأنهن لا يتحلين بالقيم الأخلاقية، لا يستطعن ​​نقل القيم إلى الجيل القادم ولا ينجحن في لعب دور الزوجات والأمهات. نظرًا لأن هؤلاء النساء لديهنّ علاقات مع العديد من الأشخاص، فلا يمكنهنّ اعتبار تعبيرات أزوجهن عن المودة حقيقية، ويسايرهن في حياتهم الأسرية، نوع من الشك دائمًا ويلقي بظلاله على أفكارهن.

3- التوسع في الاختلاط الجنسي

في المجتمع الذي توجد مشكلات اجتماعية أساسية مثل الفقر، فإن تجويز الدعارة سيؤدي إلى كارثة. ومن النتائج الشديدة الخطر لهذه المشكلة، أن الشباب يلجؤون إلى السوق الحرة لإشباع غرائزهم، ونتيجة لذلك تنخفض نسبة الزواج وتزداد الأعمار وينهار المركز الأسري.

4- تزايد الإجهاض وعدد الأطفال غير الشرعيين

وبحسب الوثائق الموجودة، فإن أحد أسباب إدراج موضوع تشريع الإجهاض في بعض الدول الغربية في نقاشات مشرعيها، هو تضمين قيام العلاقات الجنسية دون عواقب لاحقة، ولذلك فإن إنجاب الأطفال بطرق غير مشروعة ليس بالأمر البعيد عن الواقع. فحتى لو لم يتم إجهاض طفل الزنا، فإنه سوف ينشأ في بيئة مسمومة، ويصبح محترفا في السلوك الخاطئ منذ الصغر، وسيكون كارثيا عندما يكبر.

المصادر:

[1] . بحارالانوار، محمد باقرالمجلسي، ج 75، ص 300.

[2] . سورة الروم، الآية 10. قال تعالى: ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاءُوا السُّوأَى أَنْ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِئُونَ.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
1 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.