يوم استقلال لبنان

12:39 - 2023/11/15

رحل الاستعمار الفرنسي وبقيت أنظمته وتشريعاته جاثمة على صدور اللبنانيين، مدافعة عن الكيان اللقيط بجوار بلادهم.

يفتخر لبنان برجالات ناضلوا في السياسة والميدان بغية إيجاد بلد مستقل ومؤسسات وارادة مستقلة، لكن الاطماع والتدخلات والحروب سعت دوما لأبقاء استقلال البلد منقوصاً، واليوم تؤكد كل الظروف والاحداث ان لبنان، لا يزال في معركة حقيقية مع اعداء سيادته واستقلاله الذين تظهر نواياهم المتجددة ضد شعب لبنان وكيانه ومؤسساته وامنه واقتصاده.

 لا يزال لبنان، هدفا للتصويب لمصلحة الكيان الصهيوني وداعميه في العالم، فقد طغت المراحل السوداء على تاريخ هذا البلد، متمثلة باثارة حروب وشن اعتداءات وتدخلات سياسية وصولا الى حرب اقتصادية.

في لبنان صور مضيئة، تؤكد ان هذا البلد بشعبه ومقاومته وقواه الوطنية لا يخضع للارادات الخارجية، فهو لا يزال يصمد ويناضل.. ومقاومته الباسلة حققت له انتصارات كبرى منذ تحرير العام 2000 الى انتصار 2006 الى الانتصار ضد الارهاب الداعشي في نضال متجدد ضد محاولات سرقة استقلاله وامنه والسطو على سيادته.

يقول السيد حسن نصر الله في كلمة له حول استقلال لبنان: "الكل يدعي أنه يعمل من أجل الاستقلال والسيادة والحرية ولكن ما هي الموازين والمقاييس التي تقول أن هذه الوضعية هي وضعية سيادة أم وضعية تبعية؟ هي وضعية استقلال أم وضعية احتلال وهيمنة؟ هي وضعية حرية أو وضعية عبودية؟ للأسف الشديد حتى هذه الموازين هي في لبنان وجهات نظر متعددة ومتنوعة".. واضاف "ما دام لبنان في دائرة التهديد الاسرائيلي المتواصل وفي هذين اليومين سمعنا تهديدات جديدة للبنان إذاً نحن في قلب معركة الاستقلال والسيادة والحرية نحن سنواصل هذه المعركة".[1]

لبنان

استقلال لبنان رهن قوة أبناءه

يوجد في لبنان اتجاهان، اتجاه يريد أن يكون لبنان، مستقلاً محرراً قويّاً، يصنع ابناؤه مستقبله، وهذا الاتجاه يؤمن بثلاثية الجيش والشعب والمقاومة ويعتقد اننا اذا لم نكن اقوياء وتتضافر الجهود المختلفة في لبنان، لا يمكن ان يكون وطنا مستقلا.

أما الاتجاه الثاني فهو الذي يعتبر ان انصياع لبنان للتوجهات اميركية يضعه في دائرة الاهتمام الدولي لمعالجة قضاياه ومشاكله، ولكن مشكلة هذا الاتجاه انه مشفوع بتوجه اميركي صريح برعاية المصالح الاسرائيلية مهما كان الثمن، أكان الثمن احتلالا او توطينا او اللعب بالمسار السياسي والمسار الاقتصادي في البلد، واذا سألنا اصحاب المسار الثاني: لماذا تقبلون بهذا الموقف وهذه السيطرة الاميركية؟ قالوا: لأن اميركا لا تدعنا نعمل اذا لم نكن معها ولأنها تساعدنا على ان نعيش حياة مرفهة واقتصادية زاهرة".[2]

إذن هذا الاتجاه يفكر بمصالحه الخاصة ولا يفكر بمصلحة الشعب اللبناني ولا بمستقبله واستقلاله، إنها نفوس ضعيفة كل همها أن تعيش ولو على حساب التضحية بسعادة الآخرين.

المصادر:

[1] . B2n.ir/t45912

[2] . B2n.ir/e50726

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
6 + 6 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.