الورع والتقوى في كلمات الإمام الصادق

08:56 - 2023/05/15

-إن اطمئنان القلب وسكونه لا يحصل الا بملازمة الورع والتقوى وفطام النفس عن الهوى.

إِن من آثار الخوف من الله تعالى ومعرفته، التقوى والورع عن محارمه، لذا كان الامام الصادق عليه السلام يحذر من التورط في المخالفة ويرغب في الاحاطة بالتقوى والورع في الدين.

يقول الامام الصادق عليه السلام" اتقوا اللّه وصونوا دينكم بالورع " وإذا رغّب في الزهد قال: " عليكم بالورع "[1]

إن ذكر الله سبحانه وتعالى شئ جيّد حسن عند الامام الصادق عليه السلام لكن تفسيره يختلف عن ما يتبادر الى الاذهان، يقول الامام عليه اسلام إن ذكر الله " لا أعني سبحان اللّه والحمد للّه ولا إِله إِلا اللّه واللّه أكبر، وإِن كان منه، ولكن ذكر اللّه عند ما أحلَّ وحرَّم، فإن كان طاعة عمل بها، وإِن كان معصية تركها ".[2]

وبناء على هذا يكون موقف الإنسان شديداً أمام الواجب والمحرّم، بأن يجعل اللّه تعالى نصب عينيه عندهما، فيعمل ما وجب، ويرفض ما حرّم، وان الورع يُعلم في هذه المواقف، حين لم يكن القاهر غير النفس والدين.

عليه السلام

إنه عليه السلام يعرّف الوَرِع من الناس

إن الامام الصادق عليه السلام سُئل عن تعريف الوَرِعِ من الناس، ليعرفوا بذلك حقيقة الوَرَع فقال عليه السّلام: الذي يتورّع عن محارم اللّه عزّ وجل [3]. وسُئلَ عن قوله اللّه عزّ شأنه: " وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباءاً منثوراً "[4] فقال عليه السلام : أما واللّه إِن كانت أعمالهم أشدّ بياضاً من القباطي[5] ولكن إذا عرض لهم حرام لم يَدَعُوه.[6]

إن الامام قد اعترض على المفضّل بن عمر لما استقلّ عمله وقال: أنا ما أضعف عملي، فقال الامام الصادق عليه السّلام له : مَه استغفر اللّه ، إِن قليل العمل مع التقوى خير من كثير بلا تقوى ، فقال المفضّل بن عمر: كيف يكون كثيراً بلا تقوى ؟ قال عليه السلام : نعم مثل الرجل يطعم طعامه، ويرفق جيرانه ، ويوطئ رحله[7] فإذا ارتفع له الباب من الحرام دخله.[8] وهذا نظير قول النبي صلّى اللّه عليه وآله : إِن من قال لا إِله إِلا اللّه غرست له شجرة في الجنّة،[9] فقال له بعض أصحابه : إِذن إن شجرنا في الجنّة لكثير ، فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله : ولكن لا ترسلوا عليها ناراً فتحرقوها .

المصادر:

[1] . الكافي ، ج 2 ، ص 68.

[2] . الكافي ، باب اجتناب المحارم، ج 2 ، ص 80 .

[3] . الكافي ، باب الورع،ج 2 ، ص 77.

[4] . سورة الفرقان، الآية 23.

[5] . ثياب منسوبة الى قبط مصر.

[6] . الكافي ، باب اجتناب المحارم ،ج 2 ، ص 81 .

[7] . كناية عن استعداده لقبول الأضياف وغشيانهم داره .

[8] . الكافي ، باب الطاعة، ج 2، ص76.

[9] . فوائد تمام، ج 2، ص 288.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
1 + 3 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.