خطبة الغدير فوق الشبهات

14:01 - 2023/07/06

-إن تهنئة الإمام علي عليه السلام وبيعته بعد انتهاء الرسول صلى الله عليه وآله من خطابه، يدل على أن الجمهور فهموا أن الأمر مرتبط بمسألة الإمامة والخلافة.

النبي صلى الله عليه وآله في الغدير: خلافا لما ذهب اليه ابن كثير في سبب الإجتماع في غدير خم حيث ربطه بما قيل في حق علي عليه السلام من قِبل بعض أفراد جيشه الذين كانوا معه في اليمن.

قال ابن كثير: "‌‌إنه عليه الصلاة والسلام، خطب بمكان بين مكة والمدينة مرجعه من حجة الوداع قريب من الجحفة، يقال له: غدير خم. فبين فيها فضل علي بن أبي طالب، وبراءة عرضه مما كان تكلم فيه بعض من كان معه بأرض اليمن، بسبب ما كان صدر منه إليهم من المعدلة التي ظنها بعضهم جورا وتضييقا وبخلا، والصواب كان معه في ذلك، ولهذا لما تفرغ، عليه الصلاة والسلام، من بيان المناسك ورجع إلى المدينة بين ذلك في أثناء الطريق، فخطب خطبة عظيمة في اليوم الثامن عشر من ذي الحجة عامئذ، وكان يوم الأحد بغدير خم تحت شجرة هناك، فبين فيها أشياء، وذكر من فضل علي وأمانته وعدله وقربه إليه، ما أزاح به ما كان في نفوس كثير من الناس منه"[1]

يقول هذا الكلام ويتجاهل ما يرويه فيما بعد حيث يقول:

عن زيد بن أرقم قال: «لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع، ونزل غدير خم، أمر بدوحات فقممن، ثم قال: " كأني قد دعيت فأجبت، إني قد تركت فيكم الثقلين، أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله وعترتي أهل بيتي، فانظروا كيف تخلفوني فيهما، فإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ". ثم قال: " الله مولاي، وأنا ولي كل مؤمن ". ثم أخذ بيد علي فقال: " من كنت مولاه فهذا وليه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه ". فقلت لزيد: سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما كان في الدوحات أحد إلا رآه بعينيه وسمعه بأذنيه.» تفرد به النسائي من هذا الوجه. قال ‌شيخنا ‌أبو ‌عبد ‌الله ‌الذهبي: وهذا حديث صحيح.[2]

ثم يكمل روايته ويقول: "فلقيه عمر بن الخطاب فقال هنيئا لك، أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة."[3]

صلى الله عليه وآله

خطابه صلى الله عليه وآله في الغدير

وردّاً على ابن كثير السلفي نقول: إن حديث الغدير وإعلان الإمامة والخلافة بعد الرسول، لا علاقة له بقضية شكوى بعض أفراد الجيش منه، لأنه إذا كانت الشكوى هي السبب في الإجتماع في الغدير وإلقاء الخطبة منه صلى الله عليه وآله لتنزيه ساحته مما قيل في حقه، لكان على النبي صلى الله عليه وآله أن يدرج شيئاً من ذلك في خطابه .

لكن روايات الغدير في مصادر أهل السنة، خالية من الإشارة الى شئ من ذلك. وتشتمل على جملة "لاتشكوا علياً ..." عندما تتحدث عن أفراد الجيش في اليمن، تقول الرواية عن أبي سعيد قال «اشتكى عليا الناس، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فينا خطيبا فسمعته يقول: " أيها الناس، ‌لا ‌تشكوا ‌عليا، فوالله إنه لأخشن في ذات الله ". أو " في سبيل الله»[4].

والحاصل أن نص الحديث وما جرى في ذلك الاجتماع، كله ينفي وجود صلة بين شكوى بعض أفراد الجيش وما اجتمع لأجله في يوم الغدير من إعلان أمر الإمامة والخلافة بعد الرسول صلى الله عليه وآله.[5]

المصادر

[1] . البداية والنهاية 7، ص 665، ت التركي.

[2] . المصدر، ج 7، ص668.

[3] . المصدر، ج 7، ص669.

[4] . المصدر، ج 11، ص63.

[5] . منبع المقال: https://www.adyannet.com/fa/news/38722

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 2 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.