رأي ابن تيمية في نزول آية الشراء في علي - القسم الاول

09:20 - 2022/04/27

-قد أنكر « ابن تيمية » على عادته في إنكار الواضحات والثوابت من فضائل أمير المؤمنين علي « عليه السلام » كنزول آية الشراء فيه « عليه السلام »

رأي ابن تيمية في نزول آية الشراء في علي

لما واجه ابن تيمية رواية ليلة المبيت وسبب نزول الاية في علي عليه السلام، قال : « كذب باتفاق أهل العلم بالحديث والسير . وأيضاً قد حصلت له الطمأنينة بقول الصادق له : لن يخلص إليك شيء تكرهه منهم ، فلم يكن فيه فداء بالنفس ، ولا إيثار بالحياة ، والآية المذكورة ، في سورة البقرة . وهي مدنية باتفاق . وقد قيل : إنها نزلت في صهيب « رضي الله عنه » لما هاجر ».[1]

والجواب:

1 - إن كانت الآية مدنية بالنسبة إلى علي « عليه السلام » ، فهي أيضاً مدنية بالنسبة إلى صهيب ، فما يقال هناك يقال هنا .

2 - لقد أجاب الإسكافي المعتزلي على دعوى الجاحظ : أنه « صلى الله عليه وآله » قال لعلي « عليه السلام » : لن يصل إليك شيء تكرهه ! فقال : « هذا هو الكذب الصراح ، والإدخال في الرواية ما ليس منها ، والمعروف المنقول أنه « صلى الله عليه وآله » قال له : « فاضطجع في مضجعي ، وتغش ببردي الحضرمي ، فإن القوم سيفقدونني ، ولا يشهدون مضجعي ، فلعلهم إذا رأوك يسكنهم ذلك ، حتى يصبحوا ، فإذا أصبحت فاغد في أمانتي » . ولم ينقل ما ذكره الجاحظ ، وإنما ولده أبو بكر الأصم ، وأخذه الجاحظ ، ولا أصل له .

ولو كان هذا صحيحاً لم يصل إليه منهم مكروه ، وقد وقع الاتفاق على أنه « عليه السلام » ضرب ، ورمي بالحجارة قبل أن يعلموا من هو ، حتى تضور ، وأنهم قالوا له : رأينا تضورك الخ . . ».[2]

3 - ويدل على أنه كان « عليه السلام » موطناً نفسه على القتل ما يلي :

ألف : لو صح ما ذكره ابن تيمية لم يكن معنى للافتخار بموقفه ذاك ؛ فقد روي أن عائشة فخرت بأبيها ، ومكانه في الغار مع الرسول « صلى الله عليه وآله » ، فقال عبد الله بن شداد بن الهاد : وأين أنتِ من علي بن أبي طالب ، حيث نام في مكانه ، وهو يرى أنه يقتل ؟ ! فسكتتْ ، ولم تحر جواباً.[3]

 ب : عن أنس : أنه « عليه السلام » كان موطناً نفسه على القتل.[4]

ج : إن علياً « عليه السلام » نفسه قد أكد على هذا ، ودفع كل شبهة فيه ، حينما قال في شعره :

وقيت بنفسي خير من وطئ الثرى * ومن طاف بالبيت العتيق بالحجر

إلى أن قال :

وبت أراعيهم متى يثبتونني * وقد وطنت نفسي على القتل والأسر

وبات رسول الله في الغار آمناً * هناك وفي حفظ الإله وفي ستر [5]

المصادر:

[1] - السيرة الحلبية = إنسان العيون في سيرة الأمين المأمون ،ج2،ص 36

[2] - شرح نهج البلاغة للمعتزلي ج 13 ص 263 . وراجع : قاموس الرجال للتستري ج 12 ص 97

[3] - أمالي الشيخ الطوسي ج 2 ص 62 وبحار الأنوار ج 19 ص 56 عنه .

[4] - المصدران السابقان .

[5] - نور الأبصار ص 86 وشواهد التنزيل ج 1 ص 102 ومستدرك الحاكم ج 3 ص 4

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.