الشيعة وقوة الموقف

17:10 - 2024/02/28

-إن موقف الشيعة من أعداء الله هو تجسيد لمنهج القرآن ورسالة الإسلام.

الشيعة وقوة الموقف

إن الفكر الشيعي والعقيدة الشيعية قائمة على روح القرآن، ونور النبي صلى الله عليه وآله، وهدي الأئمة المعصومين عليهم السلام، والإعتقاد المبني على هذه المنظومة الربانية لايزلزله شيء، وعلى هذا الإعتقاد والمنهج الإلهي تربت الأجيال الشيعية ولازالت، لذلك لا عجب حين القول بأن الإعتقاد الشيعي والفكر الشيعي يبني الرجال والأبطال والأحرار، ويعلم الإنسانية جمعاء أنه بدون ذلك الإعتقاد القويم؛ لن يكون هناك في الأمة الإسلامية رجال ولا أحرار.

الشيعي لايحيد عن التعاليم الإلهية

لاشك أن النصوص للمنظومة الإلهية التي هي أساس الإعتقاد الشيعي ومحوره؛ هي نصوص شاملة ومتكاملة، بينت الحق من الباطل، بما في ذلك من تجب معاداته ومن تجب موالاته، والشيعي يعمل بتلك النصوص والتشريعات عملا كاملا دون ميل أو هوى، ولعلنا إذا أخذنا نصا من تلك النصوص؛ لنرى هل فعلا الشيعة يمتثلون لتلك النصوص _ على رأسها نصوص القرآن _ أم لا؟، ومن ذلك: قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ}[1]، وقوله عز وجل: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ}[2].، وقوله سبحانه: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ}[3]، وقوله جل من قائل:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ}[4].

إن هذه نصوص قرآنية صريحة – وعلى شاكلتها الكثير- تأمر المسلمين وتحثهم على مجانبة أعداء الله تعالى، وعدم موالاتهم أو الركون إليهم، فضلا عن نصرتهم والوقوف معهم وتأييدهم ضد المسلمين.

الشيعي

واليوم إذا ما جئنا لواقع الأمة الإسلامية والتي هي بطبيعة الحال تنقسم إلى فئة سنية، والأخرى شيعية؛ نجد أن الفئة السنية لم تراع تلك النصوص، ولم تقم لها وزنا، بدليل أن يدهم في يد أعداء الله ورسوله، بحيث أنهم يعينونهم على سفك دماء اخوتهم المسلمين، ويحيكون مع الأعداء المؤامرات السوداء؛ لتدمير أوطان المسلمين، دون مراعاة لشرع أو دين، وبغض النظر عن أسماء الدول أو ما يتبعها من كيانات سنية تقود قطار الخيانة هذا، إلا أن ما ذكرناه هو حقيقة واقعية يرقص على نغماتها الأعداء، وقد دفع كثير من المسلمين ثمنا باهظا نتيجة تلك الخيانة وأعمال ذلك الحلف الشيطاني. 

بينما في المقابل نرى أن الطائفة الشيعية؛ تمتثل لتلك النصوص، وللأوامر الإلهية، وتعمل بها، وانطلاقا من ذلك التوجيه الإلهي فإن الشيعة يقارعون أعداء الله والإنسانية بكل شموخ وعزة، ويقفون مع ضعاف المسلمين وجميع المستضعفين، ويمدونهم بالقوة ووسائل التمكين، وهذا خط يجسده اليوم الرجال في محور المقاومة تحت مظلة ولاية الفقيه بقيادة الجمهورية الإسلامية في إيران، وما كان ليتم تجسيد كل تلك المفاهيم السماوية لولا الإعتقاد الراسخ القائم على تلك المنظومة الربانية، ولهذا نقول بأن الإعتقاد الشيعي لا ينجب إلا رجالا وأحرارا يأبون الظلم والضيم؛ أشداء على الأعداء، رحماء بالضعفاء، سند للمظلوم وشوكة في حلق الظالم، ومن هنا حٌق لنا أن نقول أيضا بأنه لا رجال إلا رجال المدرسة الشيعية، وهذه حقيقة لايجدي معها المكابرة أو التحليل أو التنظير الأعوج، وعلى هذا الأساس فإن موقف الشيعة من أعداء الله ودينه هو تجسيد لمنهج القرآن ورسالة الإسلام.

وتجدر الإشارة إلى أننا ما قدمناه من إشارات سريعة؛ لانرمي من ورائها إلى بث الفتنة والفرقة أو ما شابه، لكن هذا هو لسان الواقع في الأمة الإسلامية اليوم، وعلى القارئ طلب الحقيقة. 

_________

الهوامش:

[1] سورة النساء، الآية144.

[2] سورة المائدة، الآية51

[3] سورة المائدة، الآية57.

[4] سورة الممتحنة، الآية1.

كلمات دلالية: 

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
7 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.