أين هي الدول السنية من الإبادة في غزة؟

14:02 - 2024/02/27

تعودت الدول العربية والإسلامية السنية أن تنظر إلى القضية الفلسطينية بمنظار المتفرج على فيلم كوميدي على مقاييسه.

أين هي الدول السنية من الإبادة في غزة؟

في ظل الواقع المرير، والمعاناة الحالكة التي يعيش جحيمها المسلمون في قطاع غزة، منذ ما يزيد على أربعة أشهر؛ على يد الصهاينة المأبونين، يحق لكل انسان أن يتساءل؛ أين كل تلك الدول الإسلامية والعر بية من المجازر الصهيونية؛ بحق المدنيين العُزّل في قطاع غزة..؟!، أو بالأحرى أين هي كل تلك الدول السنية، ومن يحوم حولها من مشايخ الدرهم والدينار؛ من المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة الذي غالبيته سنة..؟! أين تلك العنجهية والإستقواء على بعضهم البعض..؟! أين ذلك التجبر والتغطرس على بعضهم البعض..؟! أليس ذلك الإستكبار كله أولَى به الصهاينة ومن وراءهم..؟!!!

إننا من خلال هذه الأسئلة المشروعة؛ لانريد أن نفتح معمعة طائفية أو مذهبية مقيتة وغبية، كلا، بل على العكس تماما من ذلك الإنحطاط الفكري والأخلاقي، لكن كل ما في الأمر أن هذه التساؤلات قد تخطر على بال أي انسان  طبيعي يعيش على هذه المعمورة، ويرى تلك المقتلة المهولة؛ التي تدور رحاها هناك في قطاع غزة؛ أمام مرأى ومسمع العالم وعلى أرض سنية، ولاشك أن هذه الأسئلة أولى بالجواب عنها؛ أؤلئك الطائفيون المُوقِدون للفتن والصراعات في الأمة الإسلامية؛ الذين يحملون على الشيعة في كل صغيرة وكبيرة؛ باسم الدفاع عن التسنّن، لكن أنّى لأؤلئك الشرذمة أن يجيبوا.

الدول الإسلامية والعربية السنية أكبر خاذل لأهل غزة

تعودت الدول الإسلامية والعربية السنية أن تنظر إلى القضية الفلسطينية بمنظار المتفرج على الأفلام السينمائية الكوميدية حسب الطلب، وكأن لا شيء يحدث، والواقع أن المحتل الصهيوني منذ ان اغتصب ارض فلسطين وهو يقتل ويُرمّل ويسجُن ويُهجّر الآلاف؛ من الفلسطينيين المتسننين؛ على مرآى ومسمع تلك الدول بأكملها؛ ولم تحرك ساكنا على كثرة عددها وعتيدها وسعة ثرواتها.

واليوم إذ يتواصل مسلسل التدمير والإبادة بحق الفلسطينيين على يد الكيان الصهيوني المجرم في قطاع غزة؛ نرى نفس مشهد الخذلان واللامبالاة من تلك الدول والأنظمة السنية، بل إن الكثرة الكثيرة منها تُجرّم من يقاتل ويقاوم العدو الإسرائيلي الغاصب، وتصفه بالإرهابي[1]، لا بل أكثر من ذلك؛ حيث أن أغلب تلك الأنظمة السنية؛ وضعت يدها في يد القاتل الإسرائيلي فوق الطاولة أو تحتها، وطبّعت معه العلاقات، وفتحوا فيما بينهم السفارات[2]، والمفروض أن هؤلاء الذين يقتَلون، ويذبحون، ويذلّون؛ هم مسلمون سنة مثلهم، تلك السنية التي يتشدق بها سياسيّوهم، وعلماؤهم في كل مكان، وفي كل زمان، فوق المنابر، وتحت المقابر.

 إن الواجب اليوم -على مقياس أولئك الذين يصيحون بالسنية ليل نهار- أن تكون الدول السنّية في المقدمة، من أجل الدفاع عن المستضعفين السنة في قطاع غزة، وأن تتداعى كلها بجميعها؛ وتخرجهم من الجحيم الذي يقوم الإسرائيليون بتسعيره لهم كل يوم دون حسيب، لا أن تخذلهم تلك الأنظمة السنية، وتتركهم لمصيرهم بيد الإسرائيليين، فيكون الشيعة هم الخلاص الوحيد لأهل غزة رغم الصعاب والتحديات. 

غزة

نعم إن كل تلك الدول السنية وقفت تتفرج بكل خزي وعار على المحرقة في قطاع غزة، بل وإن الحدود السنية أُغلقت في وجههم، ولم يتجرأوا أن يدخلوا حبة أرز دون إذن وتفتيش صهيوني، مما تسبب في مجاعة طاحنة لسكان القطاع المحاصرين. 

هذا واقع الحال المرير، ورغم ذلك فإن رجال الأمة الشيعية المباركة خرجوا بهبة شجاعة وعظيمة، ليهبوا دماءهم الزكية والطهارة؛ دفاعا عن العرض والشرف السني المهتوك، بدءا من حزب الله في لبنان، وأنصار الله في اليمن، والمقاومة الإسلامية بكل فصائلها في العراق وسوريا، ليكون ذلك درسا للأمة الإسلامية بل ولشرفاء العالم أجمع، ليتعفّن الطائفيون والفتنويّون من صدمة الموقف البطولي لمحور المقاومة[3]

أضف إلى ذلك أن أؤلئك المقاومين الذين يقارعون العدو الإسرائيلي البربري؛ لم يكن لهم أن يصمدوا في وجه أزيز الطائرات، وزناجير الدبابات الإسرائيلية؛ لولا دعم محور المقاومة، بقيادة الجمهورية الإسلامية في إيران، وهذا موضوع وفصة أخرى يجب أن تُحكى.[4]

إن الإسلام المحمدي الأصيل يربّي أبناءه على عدم السكوت عن الضيم والظلم، بل ويزرع فيهم روح التضحية من أجل كل مظلوم يستنصر، وشوكة في حلق كل ظالم متجبر. 

ولكي لا نطيل الكلام فإن الخلاصة التي نخرج بها من هذه العجالة هي أن موقف الدول السنية؛ موقف مخزي، وأقل ما يمكن أن يقال عنه بأنه موقف معيب، وحتما مثل هذه السنية التي تقبل بالذل والهوان والإستسلام لا يشتريها الغافل بفلس، فضلا عن العاقل.

ليبقى الإسلام المحمدي الأصيل الشيعي هو الرافعة الوحيدة والسند الأول والأوحد لكل أؤلئك المظلومين المنسيين في قطاع غزة؛ الحيارى أمام واقع الخذلان والنسيان من ذوي التسنّن والتأسلم. 

__________

المصادر:

[1]https://www.aa.com.tr/ar/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B...

[2] https://www.almayadeen.net/coverage/1416357/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%...

[3] https://www.saba.ye/ar/news3301166.htm

[4] https://nournews.ir/ar/news/154758/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%87...

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
1 + 9 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.