حقوق المرأة من منظور القرآن (نَظرة الإسلام العامة إلى المرأة)

23:50 - 2024/03/28

خطابات القرآن الكريم التكليفية لا تفرق بين الرجل والمرأة، مما يدل على مساواتهما في جميع المراحل، خلافا للنظرة المسيحية إلى المرأة.

المرأة في القرآن : حدد القرآن الكريم في عدة آيات الحرية الكاملة للمرأة مع الرجل، مع مراعاة المواهب التي وهبها الله لكليهما، مثل قوله تعالى: "إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا"[1]

في هذه الآية الكريمة يتبين أن الرجل والمرأة متساويان في الإسلام والإيمان، والخطاب الموجه إليهما كان على حد سواء، وهذا دليل على حق اختيار الدين، والحرية الكاملة، والتطور الفكري، والمساواة بين الرجل والمرأة، وشخصيتهما الحقيقية.

ويقول تعالى في آية أخرى: "فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ ۖ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ"[2]

في هذه الآية كما في غيرها، خاطب سبحانه وتعالى الرجال والنساء على قدم المساواة، ووعدهم بالأجر الجزيل على أعمالهم وجهادهم، بغض النظر عن جنسيتهم.

المرأة

نَظرة الكنيسة إلى المرأة

وفي سورة الأعراف، خاطب الله تعالى آدم وحواء بخطاب مشترك "لا تقربا هذه الشجرة"[3]ليمنعهما من تناول الشجرة المحرمة،

وهذا الخطاب خلافاً لرأي الكنيسة التي ترى أن حواء أي المرأة هي التي تسببت في إغواء وخداع آدم أي الرجل. وتبين من الآية أن كليهما متورطان بالتساوي في مخالفة الأمر الإلهي، فلا ينبغي لحوّاء أن تتحمل خطيئة آدم، وهذه المسؤولية المشتركة والتوبيخ إشارة إلى تساوي المكانة بينهما ووجود العقل والفهم لدى كل منهما.

وجاء في كثير من آيات القرآن تعابير وخطابات بلفظ: "يا أيها الذين آمنوا" ومثل هذا الخطاب ليس خاصا بالرجال، بل يشمل الرجال والنساء على حد سواء.

أيضاً هناك حالات كثيرة في القرآن تبين أنه كما أن الجنة وبركات الدنيا والآخرة مخلوقة للرجال، فهي أيضا مخلوقة للنساء.

وخلافاً لوجهة النظرة المسيحية، التي ترى أن المرأة جرثومة الذنوب وشر في طبيعتها، ولكنها يمكن أن تكون مثل النساء اللاتي ذكرهن القرآن الكريم على أنهن عظيمات ومقدسات، مثل مريم وأم موسى و ... أو مثل خديجة وفاطمة الزهراء عليهما السلام وبعض النساء الأخريات، اللاتي كنّ قدوة ورمزاً للعصمة والتقوى وعبادة الله تعالى.

المصادر:

[1] . سورة الأحزاب، الآية 35.

[2] . سورة أل عمران، الآية 194.

[3] . سورة الأعراف، الآية 20

كلمات دلالية: 

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
12 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.