فاطمة ملكة الملك الكبير

20:48 - 2022/01/04

إن الله تعالى بیّن شأن فاطمة وفضائلها في القرآن ذكرنا شيئاً منها مما يناسب المقام.

الزهراء القرآن

إن الله تعالى لايبالغ في القرآن في مدح أحد ولا يتقي من أحد فلا يذكر إلا الواقع القح فهو خير مصدر لفهم شأن فاطمة علیها السلام وفضائلها.

فلنذكر شيئاً مما ذكر في حقها مما يناسب المقام فلا نطيل.

منها: إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا.[1]

قال أكثر أهل التفسير والحديث: إن المراد من (أَهْل الْبَيْتِ) هم الخمسة أصحاب الكساء : محمد رسول الله وعلي أميرالمؤمنين وفاطمة سيدة نساء العالمين والحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة سلام الله عليهم.

روى البلاذري بسنده عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمر ببيت فاطمة عليها السلام ستة أشهر وهو منطلق إلى صلاة الصبح فيقول: «الصلاة أهل البيت» إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا .[2]

وروي السيوطي أيضاً بسنده: نزل على رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم الْوَحْي فَادْخُلْ عليا وَفَاطِمَة وابنيهما تَحت ثَوْبه ثمَّ قَالَ اللَّهُمَّ هَؤُلَاءِ أَهلِي وَأهل بَيْتِي.[3]

وهذه الآية تدل على عصمة فاطمة من كل ما يسمى رجساً لأن الله أراد ذلك لفاطمة و إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ.[4]

ومنها: قُل لا أَسأَلُكُم عَلَيهِ أَجرًا إِلَّا المَوَدَّةَ فِي القُربىٰ.[5]

روى البخاري بسنده عن ابن عباس انه سأل عن قوله تعالى الا المودة في القربى قال سعيد بن جبير " القربى " آل محمد صلوات الله عليهم.[6]

بين الله تعالى في هذه الآية أجر النبي صلى الله عَلَيْهِ وَآله وسلم وجعله مودة فاطمة سلام الله عليها لأنها أظهر مصداق للقربى وإن كان له مصاديق أخرى. فمودتها فرض على جميع المسلمين بلا كلام لكنك خبير بما فعل بعض ما يسمي نفسه الصحابة من غصب فدكها وكسر ضلعها وإسقاط جنينها الذي سمي المحسن.

ومنها: وَيُطۡعِمُونَ ٱلطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسۡكِينٗا وَيَتِيمٗا وَأَسِيرًا ... وَإِذَا رَأَيۡتَ ثَمَّ رَأَيۡتَ نَعِيمٗا وَمُلۡكٗا كَبِيرًا .[7]

هذه الآيات نزلت في علي وفاطمة والحسن والحسين وفضة جاريتهم ولها قصة معروفة مذكورة في كتب التفسير والحديث. فقد روى الزمخشري في الكشّاف أنه مرض الحسن والحسين، فنذر علي وفاطمة وفضة لئن شفي الحسن والحسين ليصوموا ثلاثة أيام. أذن الله بشفائهما، فتحقق النذر، وبدأ الصيام. فلما وُضِعَت مائدة الإفطار وإذا بمسكين على الباب فتبرعا بما عندهما على ذلك المسكين وكذا في الليلة الثانية والثالثة. فنزل جبرئيل من السماء وقال: أهنّئك يا رسول الله بهذه الآية، وتلا عليه هذه الآيات الكريمة.[8]

فتملكت فاطمة النعيم والملك الكبير بتصريح هذه الآية.

المصادر

[1] . الأحزاب 33 .

[2] . انساب الأشراف , البلاذري , الصفحة ١٠٤.

[3] . الدر المنثور, ج6 , ص 605 .

[4] . يس 82 .

[5] . الشورى 23 .

[6] . صحيح البخاري, ج6 , ص 129 .

[7] . الانسان 8 و 20.

[8] . ذكرناها ملخصة.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
Fill in the blank.