المجالس مدارس

11:22 - 2022/05/30

المقال حول المجالسة في منظر القرآن الكريم و روايات أهل البيت عليهم السلام و آثارها على حياة الأفراد

المجالس مدارس

إنّ من أهم ما تعتني به الشريعة الإسلامية هي الحياة الإجتماعية للأفراد، لأنّ الإنسان اجتماعي الطبع ودائماً يرتبط مع الآخرين في حياته اليومية ولذا جاءت الشريعة الإسلامية وأعطته نهجاً صحيحاً للإرتباط مع الآخرين.

إنّ مما يلتقي به الإنسان مع الآخرين هو مجالستهم ومعاشرتهم، فالمجالس أحياناً تربّي الإنسان وتعلّمه أساليب الحياة الطيّبة وأحياناّ تجرّه نحو المتاهات وتبعده عن طريق السعادة كما قال الإمام السجاد عليه السلام في دعاء أبي حمزة الثمالي: «أَوْ لَعَلَّكَ رَأَيْتَنِي آلِفَ مَجَالِسِ الْبَطَّالِينَ فَبَيْنِي وَ بَيْنَهُمْ خَلَّيْتَنِي» فأراد الإمام أن يحذّرنا من هذه المجالس لأنها تبعد الإنسان عن الله تبارك وتعالى.

إنّ بعض آيات القرآن الكريم ذكرت بعض أوصاف المجالس الحسنة كما قال الله تعالى في وصف مجالس أهل الجنة: « لا یَسْمَعُونَ فیها لَغْوًا وَ لا تَأْثیمًا إِلاّ قیلاً سَلامًا سَلامًا» فمجالس الدنيا إذا اتصفت بهذا الوصف فهي نفحة من نفحات الجنة.

وقد جاءت روايات كثيرة عن لسان أهل البيت عليهم السلام فيما ترتبط بالمجالسة والجليس فأعطتنا طريقاً واضحاً في هذا المجال.

في رواية عن النبي صلى الله عليه وآله يحث الصحابي الجليل أباذر الغفاري على المجالسة العلمية ويذكر الثواب الجزيل المترتب على ذلك وإليكم الرواية «يَا أَبَا ذَرٍّ الْجُلُوسُ‏ سَاعَةً عِنْدَ مُذَاكَرَةِ الْعِلْمِ أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ قِيَامِ أَلْفِ لَيْلَةٍ يُصَلَّى فِي كُلِّ لَيْلَةٍ أَلْفُ رَكْعَةٍ وَالْجُلُوسُ‏ سَاعَةً عِنْدَ مُذَاكَرَةِ الْعِلْمِ أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ أَلْفِ غَزْوَةٍ وَقِرَاءَةِ الْقُرْآنِ كُلِّهِ. قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ‏ مُذَاكَرَةُ الْعِلْمِ خَيْرٌ مِنْ قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ كُلِّهِ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ: يَا أَبَا ذَرٍّ الْجُلُوسُ سَاعَةً عِنْدَ مُذَاكَرَةِ الْعِلْمِ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ اثنَا عَشَرَ أَلْفَ مَرَّةٍ، عَلَيْكُمْ بِمُذَاكَرَةِ الْعِلْمِ فَإِنَّ بِالْعِلْمِ تَعْرِفُونَ الْحَلالَ مِنَ الْحَرَامِ يَا أَبَا ذَرٍّ الْجُلُوسُ سَاعَةً عِنْدَ مُذَاكَرَةِ الْعِلْمِ خَيْرٌ لَكَ مِنْ عِبَادَةِ سَنَةٍ صِيَامٍ نَهَارُهَا وَقِيَامٍ لَيْلُهَا»[1] هذا التأكيد العظيم من أجل أن يسيير الإنسان نحو الحياة الحقيقية فلا عبادة ولا سعادة دون العلم والمعرفة.

يقول الشاعر:

العلم يرفع بيتاً لا عماد له                           والجهل يهدم بيت المجد والشرفا

هذا، وقد جاءت روايات كثيرة أيضاً في بيان أوصاف الجليس وفيما يرتبط بمجالسته ففي رواية عن النبي صلى الله عليه وآله قال: «قَالَتِ اَلْحَوَارِيُّونَ لِعِيسَى يَا رُوحَ اَللَّهِ مَنْ نُجَالِسُ قَالَ مَنْ يُذَكِّرُكُمُ اَللَّهَ رُؤْيَتُهُ وَ يَزِيدُ فِي عِلْمِكُمْ مَنْطِقُهُ وَ يُرَغِّبُكُمْ فِي اَلْآخِرَةِ عَمَلُهُ»[2] ما أجمل هذه الرواية وما أنفذها في قلب الإنسان، فالجليس النافع من يأخذك نحو السعادة الأبدية وهل توجد سعادة أكبر من ذكر الله والإرتباط معه سبحانه وتعالى والزيادة في العلم والرغبة في العمل الصالح من أجل الآخرة؟

يقول الشاعر:

صاحب أخا ثقة تحظى بصحبتـه           فالطبع مكتسبٌ من كلّ مصحوب

كالريحِ آخـــذةٌ مما تمـرّ بـــهِ                نتناً من النتن أو طيباً من الطيب

نعم، لاشعورياً، الجليس يؤثّر على الإنسان وهذا التأثير لم يحصل في آن واحد بل يحصل شيئاً فشيئاً حتى لا يشعر الشخص بالتغيير الحاصل لديه.

 

 

المصادر:

[1]- بحار الانوار، ج١،ص203.

[2] - الكافي، ج1، ص39.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
5 + 1 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.