شذرات من حياة الإمام الكاظم عليه السلام

18:20 - 2023/02/15

-لقد لقي أهل البيت عليهم السلام من الأذى والمحن في عهد الطغاة والسلاطين مالا تحتمل سماعه الآذان والقلوب والأفئدة فضلا عن الأجساد.

شذرات من حياة الإمام الكاظم عليه السلام

الإمام الكاظم عليه السلام هو الإمام موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم جميعا الصلاة والسلام ،  وهو سابع الأئمة الإثنى عشر من أئمة أهل البيت الطاهرين الأطهار الذين نص الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله بولايتهم على الأمة بعده ، وكانت ولادته عليه السلام في السابع من صفر وقيل تسع وعشرين سنة ثمان وعشرين ومائة للهجرة.

تصدى للإمامة العامة بعد شهادة أبيه الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام ، ودامت مدتها خمسا وثلاثين سنة. ومن أشهر كناه أبو الحسن الأوّل وأبو الحسن الماضي. ولقّب بالكاظم لكظمه عمّا فعل به الظالمون من التنكيل والإرهاق. ويعرف بين الشيعة بـباب الحوائج.[1]

الإمام الكاظم عليه السلام في فترة الرشيد

لقد سلك هارون الرشيد في التعامل مع الشيعة نهج آبائه في التضييق والتنكيل بهم وعلى رأس هؤلاء المؤمنين من الشيعة الإمام الكاظم عليه السلام. وكان للوشاة دور كبير في التحريض على الإمام عليه السلام وشيعته فكان مما نقله الوشاة للطاغية هارون أن للإمام أموالا تُحمل إليه من المشرق والمغرب وبأن له بيوتاً من المال وأنه خليفة بإزاء هارون له أتباعه، ولم يكن للطاغية هارون أن يتهاون مع مايمكن ان يهدد كرسيه وحكم آل عباس فأمر باعتقال الإمام الكاظم عليه السلام ، فاعتقل وهو يصلي في المسجد النبوي ، وأودع بعدها في السجن فلقي فيه ما لقي صلوات الله عليه ، فبلغ بالطاغية هارون أن أوعز إلى الفضل بن الربيع باغتيال الإمام الكاظم عليه السلام إلا أن الفضل امتنع وماطل في ذلك. فأمر بمعاقبة الفضل وإرسال الكاظم إلى السندي بن شاهك. وبالفعل تم اعتقال الفضل وتجريده وجلده مائه سوط أمام الناس حتى كاد يفقد عقله.[2]

استشهد الإمام عليه السلام في الخامس والعشرين من شهر رجب سنة 183 مسموما في حبس هارون على يد يحيى بن خالد أو السندي بن شاهك كما ذهب إليه المشهور.[3]  

الإمام الكاظم عليه السلام

موقف الإمام الكاظم من هارون

لقد كان موقف الإمام موسى الكاظم عليه‌ السلام من هارون وحكومته واضحا وصارما حيث أنه عليه السلام حرم على شيعته التعاون والتعامل من تلك السلطة الطاغية والظالمة في كل المجالات ، وحذّرهم من الدخول في سلك حكومة هارون والتلبس بأي وظيفة من وظائف دولته، فقال عليه‌ السلام لزياد بن ابي سلمة: "يا زياد، لأن أسقط من شاهق فأتقطع قطعة قطعة أحب إليَّ من أن أتولى لهم عملاً أو أطأ بساط رجل منهم". وقد كان هذا الموقف منه عليه السلام نابعا من المنهج القرآني الإلهي الذي ينهى عن الركون إلى الظالم ومد يد العون له ، وذلك قوله تعالى: «وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ».[4]

هذه بعض الشذرات التي وقفنا عليها سريعا من حياة الإمام الكاظم عليه السلام ، فسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا.

____________

المصادر:

[1] أعلام الورى ، ج2 ، ص6.

[2] حياة الإمام موسى بن جعفر ، ص481.

[3] حياة الإمام موسى بن جعفر ، ج2 ، ص508 - 510.

[4] حياة موسى بن جعفر ج ٢، ص٧٤. بتصرف.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
6 + 6 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.