العديلة عند الموت

17:44 - 2024/06/13

العديلة تقع عند الموت ، فإنه يأتي الشيطان ويعدل الإنسان عند الموت ليخرجه عن الإيمان فيحصل له عقاب النيران.

العديلة عند الموت

لا شك أن الإنسان في هذه الدنيا مسافر، وسفره له نهاية حتمية، سواء أكان ذلك السفر في الكدح نحو التكامل الصعودي أو التسافل النزولي، فعلى كلا الحالتين ثمة لحظة لابد أن يتوقف عندها كل شيء، لتبدأ مرحلة أخرى؛ مرحلة الحصاد، حصاد ما كان قد زرعه الإنسان بنفسه وباختياره وبإرادته، حيث تبدا مرحلة الحصاد بمنزل الموت وسكراته ومعاينة ما فيه، وصولا إلى باقي المنازل الأخرى التي هي يقينا منزل كل واحد منا، ولهذا لم تتركنا الشريعة غافلين عن ذلك بل ذكرتنا لنكون على استعداد قبل الإنقطاع، فطريق الآخرة أحق ما يُتزود له.

الإنسان والعديلة عند الموت

ناهيك عن سكرات الموت وصعوباتها وشدائدها فإن الإنسان وهو في تلك الحالة أمامه عقبة أخرى هي "العديلة" وتعني العدول من الحق الى الباطل في وقت الموت. قال فخر المحققين: "العديلة تقع عند الموت ، فإنّه يأتي الشيطان ويعدل الإنسان عند الموت ليخرجه عن الإيمان فيحصل له عقاب النيران ، وفي الدعاء قد تعوذ الأئمة عليهم السلام منها، فإذا أراد الإنسان أن يسلم من هذه الأشياء فليستحضر أدلة الإيمان والأصول الخمس بالأدلة القطعية، ويصفي خاطره ويقول: اللهم يا أرحم الراحمين، إني قد أودعتك يقيني هذا وثبات ديني، وأنت خير مستودع، وقد أمرتنا بحفظ الودائع، فرده علي وقت حضور موتي، ثم يخزي الشيطان ويتعوذ منه بالرحمن، ويودع ذلك الله تعالى، ويسأله أن يردّه عليه وقت حضور موته وعند ذلك يسلم من العديلة عند الموت قطعا".[1]

الإنسان

وروى الشيخ الصدوق عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال: "إن الشيطان ليأتي الرجل من أوليائنا عند موته عن يمينه وعن شماله ليضله عما هو عليه، فيأبى الله عز وجل له ذلك، وذلك قول الله عز وجل: {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ}[2] ...[3]

ومما رُوي في الإستعاذة منها مارواه السيّد ابن طاووس رحمه ‌الله في الاقبال ، في عمل أول ليلة من رجب أنه كان أبو الحسن الأول عليه‌ السلام يقول وهو ساجد بعد فراغه من صلاة الليل: "لَكَ الْمَحْمَدَةُ إِنْ أَطَعْتُكَ وَ لَكَ الْحُجَّةُ إِنْ عَصَيْتُكَ لَا صُنْعَ لِي وَ لَا لِغَيْرِي فِي إِحْسَانٍ إِلَّا بِكَ يَا كَائِنُ قَبْلَ كُلِّ شَيْ‌ءٍ وَ يَا مُكَوِّنُ كُلِّ شَيْ‌ءٍ إِنَّكَ عَلى‌ كُلِّ شَيْ‌ءٍ قَدِيرٌ اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْعَدِيلَةِ عِنْدَ الْمَوْتِ وَ مِنْ شَرِّ الْمَرْجِعِ فِي الْقُبُورِ وَ مِنَ النَّدَامَةِ يَوْمَ الْآزِفَةِ...".[4]

إذا العديلة أمرها واقع، فهل لها من دافع..؟

من الاُمور النافعة للنجاة من العديلة

مما هو مذكور في الباب كثير نافع كله للإنسان ان شاء الله، ونحن ذاكرون لبعضه:

أولا: المواظبة على أوقات الصلوات الفريضة. ففي الحديث أن ملك الموت قال: "... انّه ليس في شرقها ولا في غربها أهل بيت مَدَرٍ ولا وَبَرٍ إلاّ وأنا أتصفحهم في كل يوم خمس مرّات. فقال رسول الله صلى ‌الله ‌عليه‌ وآله: انّما يتصفحهم في مواقيت الصلاة ، فان كان ممّن يواظب عليها عند مواقيتها لقنه شهادة أن لا إله إلاّ الله محمّداً رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ، ونحّى عنه ملك الموت ابليس".[5]

ثانيا: روى عن الامام الصادق عليه ‌السلام أنه كتب إلى بعض الناس: "إن أدرتَ أن يُختَمَ بخير عَمَلُكَ حتّى تُقبَض وأنت في أفضل الأعمال ، فعظّم لله حقّه أن تبذل نِعَمة في معاصيه، وأن تَغتَرَّ بحلمه عنك ، واكرم كلَّ مَن وجدته يذكرنا، أو ينتحل مودتنا ، ثمَّ ليس عليك ، صادقاً كان أو كاذباً ؛ انّما لك نيتك ، وعليه كذبه".[6]

ثالثا: المداومة على هذا الذكر الشريف ، وهو قوله تعالى: {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ}[7].

إلى غير ذلك مما ذكره علماؤنا وسطروه في كتبهم.

نسأل الله العلي القدير أن تسبق إلينا رحمته وينجينا من غضبه وعقابه بحق النبي وآله.

______

المصادر:

[1] مستدرك الوسائل، ميرزا حسين النوري، ج1، ص93.

[2] سورة ابراهيم، الآية27.

[3] من لا يحضره الفقيه، الشيخ الصدوق، ج1، ص135.

[4] إقبال الأعمال، السيد بن طاووس، ج2، ص633.

[5] الكافي، الشيخ الكليني، ج٣ ، ص ١٣٦.

[6] عيون أخبار الرضا، الشيخ الصدوق، ج٢، ص٤.

[7] سور آل عمران، الآية8.

مصدر المقال: منازل الآخرة والمطالب الفاخرة، الشيخ عباس القمي.

كلمات دلالية: 

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
1 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.