حقيقة الشيعة وأصلهم

17:06 - 2024/06/18

الشيعة لفظ معناه الأتباع والأنصار، وجمعه شيع وأشياع، ثم صار علما بالغلبة على أتباع الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام.

حقيقة الشيعة وأصلهم

من الأكاذيب التي يُرمى بها الشيعة والتي تترد في مجالس أهل العامة وحواراتهم ونقاشاتهم هو القول زورا وبهتانا وافتراء أن أصل مذهب التشيع هو من بدعة ابتدعها عبد الله ابن سبأ فكان الشيعة، وأن هذه الفرقة المبتدعة لاتمت للإسلام لا من قريب ولا من بعيد بأي صلة، وبالتالي من منظور أهل العامة عُدت خطرا محدقا وبلاء عظيما في الأمة الإسلامية؛ يتوجب استئصاله والقضاء عليه بما لا يُبقى منهم ولا يذر، حتى يبقى الإسلام إسلاما والمسلمون مسلمين، فلا شيعة ولا متشيعين.

حقيقة الشيعة ليس كما يزعم الأفاكون

إن من ينشر تلك التقولات الباطلة والواهية حري به أن يكلف نفسه ويلزمها بمطالعة كتبه أولا ثم يأتي بعد ذلك لكي تكون أقاويله مبينة على حجج وبراهين، لا أن يردد ما يسمع دون وعي كالببغاء.

يقول ابن خلدون: اعلم أن الشيعة لغة هم الصحب والأتباع ويطلق في عرف الفقهاء والمتكلمين من الخلف والسلف على اتباع علي وبنيه رضي الله عنهم.[1]

ويقول محمد كرد علي: الشيعة لفظ معناه الأتباع والأنصار يطلق على الواحد والمثنى والجمع والمذكر والمؤنث، تقوم هو شيعة وهما وهم وهن شيعة وجمعه شيع وأشياع، ثم صار علماً بالغلبة على أتباع علي بن أبي طالب عليه السلام، (وقد) عُرف جماعة من كبار الصحابة بموالاة علي في عصر رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل سليمان الفارسي القائل: بايعنا رسول الله على النصح للمسلمين والائتمام بعلي بن أبي طالب والموالاة له. ومثل أبي سعيد الخدري الذي يقول: أمر الناس بخمس فعلموا بأربع وتركوا واحدة. ولما سئل عن الأربع قال: الصلاة والزكاة وصوم شهر رمضان والحج قيل: فما الواحد التي ترموها؟ قال: ولاية علي بن أبي طالب قيل له: وإنما لمفروضة معهن قال: هي مفروضة معهن.

الشيعة

ومثل أبي ذر الغفاري وعمار بن ياسر وحذيفة بن اليمان وذي الشهادتين خزيمة بن ثابت وأبي أيوب الأنصاري وخالد بن سعيد بن العاص وقيس ابن سعد عبادة وكثير أمثالهم.. إلى أن يقول: ... أما ما ذهب إليه بعض من أن أصل مذهب التشيع من بدعة عبد الله ابن سبأ المعروف بابن السوداء فهو وهم وقلة علم بحقيقة مذهبهم. ومن علم منزلة هذا الرجل عند الشيعة وبراءتهم منه ومن أقواله وأعماله وكلام علمائهم في الطعن فيه بلا خلاف بينهم في ذلك، علم مبلغ هذا القول من الصواب.[2]

ثم إن اصطلاح الشيعة يطلق على أتباع علي عليه السلام وأنصاره منذ عهد النبي صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله ‌وسلم، وإنّ واضع هذه الكلمة والذي جعلها علما عليهم هو رسول الله صلى ‌الله ‌عليه ‌وآله ‌وسلم ، وهو كما قال الله عزّ وجلّ فيه : {وَما يَنْطِقُ عَنِ الْهَوى * إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحى}[3].

وقد قال صلى ‌الله‌ عليه‌ وآله ‌وسلم : "شيعة عليّ هم الفائزون" وروى ذلك علماء العامة هذا الحديث وأمثاله في كتبهم وتفاسيرهم، ومن ذلك ما رواه الحاكم الحسكاني في "شواهد التنزيل" بسند إلى يزيد بن شراحيل الأنصاري ، قال : "سمعت عليّا عليه ‌السلام يقول : حدّثني رسول الله صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله ‌وسلم وأنا مسنده الى صدري ، فقال : أي علي. ألم تسمع قول الله تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ أُولئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ}[4] ؟ هم أنت وشيعتك ، وموعدي وموعدكم الحوض، إذا جثت الأمم للحساب ، تدعون غرّا محجّلين".[5]

وغيرها من الشواهد والروايات التي تفند ما يركن إليه المدعون والأفاكون، واليقين أن جميع من ينصب العداء للشيعة ويفتري عليهم، إما جاهل سبقه جهله فلا فقه ولا علم له، أو عالم معاند منكر للحقيقة، أو متاجر بالكذب على الشيعة قابض لثمنه. فافحص وتفحص عن الحق تجده.

______

المصادر:

[1] تاريخ ابن خلدون، ج1، ص246.

[2] خطط الشام، محمد كرد علي، ج6، ص245.

[3] سورة النجم ، الآية٣و٤.

[4] سورة البيّنة، الآية٧.

[5] انظر ليالي بيشاور، سلطان الواعظین الشيرازي، ص90.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
6 + 2 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.