ضرورة مناقشة المباحث المهدوية (معرفة الإمام معرفة عِدل القرآن)

12:12 - 2024/02/28

عترة رسول الله صلى الله عليه وآله لا يقاس بهم أحد فهم عدل القرآن الذين نزل في حقهم الذكر الحكيم وأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا، وقد حثت الآيات والروايات على التمسك بهم للفوز في الدنيا والنجاة في الآخرة.

جاء في التراث أن رسول الإسلام صلى الله عليه وآله قال في العترة الطاهرة :

" إني تارك فيكم الثقلين، كتاب الله وعترتي أهل بيتي، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا، ولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".[1]

وبناء على هذا الحديث، فقد كُلّف المسلمون بالتمسك بآل النبي صلى الله عليه وآله، كما كُلفوا بالتمسك بالقرآن، وهذا هو ضمان سعادتهم الأبدية.

ومن الواضح أن الاعتصام بالقرآن لا معنى له دون فهم مضمونه، كما أن الاعتصام بالأئمة المعصومين عليهم السلام، لا يكون إلا بمعرفة مكانتهم السامية وخصائصهم الفريدة. ولهذا السبب لا بد من معرفة إمام الزمان وإدراكه. وعلى هذه الرواية فإنه ينبغي أن يكون واحد من أهل البيت حاضراً إلى جنب القرآن الكريم، ولا يجوز أن يكون في الحاضر غير الإمام صاحب الزمان عجّل الله تعالى فرجه، لأن هناك أوجه شبه تثبت هذا الادعاء:

1. المقارنة بين ليلة القدر والنصف من شعبان في الأحاديث تبين الانسجام بين القرآن والعترة.

2. الحديث عن الولاية والإمامة في ليلة القدر، وهي ليلة نزول القرآن الكريم، هو تعبير آخر عن الارتباط بين القرآن بالعترة الطاهرة.

3. القرآن ليس له عِدل: "قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا"[2]

و العترة الطاهرة أيضاً ليس لها عدل: "لا يقاس بآل محمّد صلّى الله عليه وآله وسلّم من هذه الأمّة أحد، ولا يسوّى بهم من جرت نعمتهم عليه أبداً".[3] أو جاء في بعض المرويات: "نحن أهل البيت لا يقاس بنا أحد"[4]

4. إذا كان القرآن الكريم آية قدرة الله تعالى وإحاطته، وتجلت فيه جمع صفات الجمال وجلال الحق تعالى، "فتجلّى لهم في كتابه"[5]فأئمة أهل البيت الأطهار عليهم السلام، الذين هم النبأ العظيم وآية الله الكبرى: "ما لله نبأ أعظم مني وما لله آية أكبر مني"[6]

العترة الطاهرة

العترة الطاهرة

ومن هذا المنطلق فإن الأئمة الطاهرين عليهم السلام ولاسيما الإمام ولي العصر عليه السلام لا يمكن تشبيههم إلا بالقرآن، فظاهرهم يلامس ظاهر القرآن، وباطنهم يلامس باطن القرآن. وعلى هذا فإن خير مفسّر للقرآن هم العترة الطاهرة ، وخير معرّف للعترة الطاهرة هو القرآن الكريم؛ لأنهم عارفون وعاملون بحقائق القرآن، والقرآن هو سند صدق أقوالهم وأفعالهم. إنهم تجسيد للقرآن، والقرآن معرّف لشخصيتهم.[7]

والأرض لا تخلو أبداً من هذه الحجة الإلهية، لأن حجة الله في رواية الثقلين عِدل القرآن. يقول الإمام الصادق عليه السلام: "والله ما ترك الله الأرض منذ قبض آدم إلّا وفيها إمام يهتدي به إلي الله عز وجلّ وهو حجّة الله عز وجل على العباد"[8]

وباختصار فإن معرفة الإمام والحجة الإلهية لها من الأهمية بحيث تم التأكيد عليها في كثير من الروايات وتأمر المسلمون أن يستعينوا بالله العظيم في هذا الاتجاه ويطلبون منه باستمرار أن يفتح لهم الطريق لمعرفة الحجج الإلهية.

المصادر:

[1] . أمالی الطوسي، ص‌161.

[2] . سورة الاسراء، الآية 88.

[3] . نهج البلاغه، الخطبة الثانية.

[4] . بحار الانوار، محمد باقر المجلسي، ج26، ص269.

[5] . نهج البلاغه، الخطبة 149.

[6] . بحار الانوار، محمد باقر المجلسي، ج36، ص1.

[7] . عصاره خلقت، عبدالله جوادی آملی، ص76-78.

[8] . کمال الدین وتمام النعمه،الشيخ الصدوق، ج1، ص230.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 4 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.