أبو طالب شخصية مظلومة في التاريخ

13:20 - 2024/05/09

أبو طالب عليه السلام، عم الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله، ووالد أمير المؤمنين علي عليه السلام، كان وصيًّا لعبد المطلب وأكبر داعم لرسول الإسلام صلى الله عليه وآله. كانت حياته مليئة بالإنجازات الرائعة.

كان أبو طالب بحق رجلًا ملاذًا للمحتاجين والمحرومين، لقد تجسدتْ فيه التضحية والإخلاص. إنه الرجل العظيم الذي لم يشهد التاريخ مثله في سخاءه وصموده، حسبما يقول العالم ابن أبي الحديد.[1]

كان هو ووالده عبد المطلب، من شيوخ قريش وأمراء مكة المكرمة، يستقبلون الناس والمهاجرين والزوار ويطعمون. ولم يكن أبو طالب غافلاً عن الله لحظة واحدة، وكان ينتظر نبوة خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله كما بشّرتْ به الأنبياء.

ولهذا كان أبو طالب عليه السلام يؤمن برسالة رسول الله صلى الله عليه وآله قبل أن يولد، وعندما أخبرته فاطمة بنت أسد بولادة رسول الإسلام، وقالت له عن غرائب الأمر حين ولادته، قال أبو طالب: "أتستغربين هذه الأمور من هذا المولود؟ اصبري، بعد ثلاثين سنة، ستلدين من سيكون وزيره وخليفته!"[2]

أبو طالب

أبو طالب وإسهامه في تقدم الإسلام

كان أبو طالب رجلًا مؤمنًا وقويًا حفظ نبي الإسلام من أذى قريش حتى آخر لحظات حياته، وبذلك كان له إسهام كبير في تقدم الإسلام؛ ومع حُسن صفاته وتضحياته، إلا أن بعض الحاقدين والمتعصبين، شككوا بإيمانه واعتقاده وإخلاصه في سبيل الإسلام.

وُلِد أبو طالب في بيت عبد المطلب (شيبة الحمد)[3]قبل خمس وثلاثين سنة من ولادة النبي صلى الله عليه وآله، وأمه "فاطمة" ابنة عمرو بن عائذ بن مخزوم.

كان أبو طالب وفقًا لعرف العرب الذي اعتاد أن يكون لكل شخص كنية مأخوذة من اسم أكبر أولاده وهو طالب، أُطلق عليه أبو طالب؛ واسمه الحقيقي "عبد مناف".

ويظن بعض الناس، أن معنى هذا الاسم هو "عبد الصنم" كما ذكر ذلك صاحب القاموس قال:"ومَنافٌ: صَنَمٌ، ‌وَبِه ‌سُمِّيَ ‌عَبْد ‌مَنافٍ وكانَتْ أُمُّه قد أَخْدَمَتْهُ هذاَ الصَّنَمَ"[4]ولكن بناءً على الإيمان بطهارة الآباء من الأنبياء والأولياء، فإنه من غير المقبول أبدًا أن يُسمى عبد الصنم، مع الاعتقاد بتفوق وفضيلة آبائه؛ لاسيما أن كلمة "نوف" تُشير إلى التفوّق والفضيلة، وفقًا لقول صحاح اللغة وغيرهم من اللغويين، لذا عبد مناف يعني العبد العالي المرتبة، لا عبد الصنم.

المصادر:

[1] . شرح نهج البلاغة، ابن أبي الحديد، ج 1، ص 4.

[2] . أصول الكافي، محمد بن يعقوب الكليني، ج 1، ص 452، ج 1و 3.

[3] . لقب ب"شيبة الحمد" لِأَنَّهُ لما ولد كَانَت فِي رَأسه شَعْرَة بَيْضَاء، فقالوا "شيبه"، يعني الشيخوخة، وبسبب صفاته الأخلاقية الحسنة، أضافوا كلمة "حمد"، التي تعني الثناء.الفائق في غريب الحديث، ج 3، ص 425.

[4] . تاج العروس من جواهر القاموس، مرتضى الزبيدي، ج 24، ص 441.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
10 + 10 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.