أسباب ضياع القدس

18:57 - 2023/01/16

-تتعدد أسباب ضياع القدس ودور العملاء والخونة في ذلك. وسنقف في هذا المقال عند بعض الأسباب التي حددها الإمام الخميني قدس سره كأسباب رئيسية في ضياع القدس.

أسباب ضياع القدس

لطالما كانت القدس وفلسطين حاضرة في فكر الإمام الخميني وخطاباته وكلماته قدس سره ، بل إنه هو الذي أعاد لهذه القضية قدسيتها بعد أن تخلى حكام ورؤساء البلاد الإسلامية والعربية عن القدس والقضية الفلسطينية ، واخراجها من رأس أولوياتهم . وهذا التهاون هو الذي أضاع قضية المسلمين الأولى . فانفرد الكيان الصهيوني المغتصب بالشعب الفلسطيني الأعزل فقتل وشرد ودمر وهدم. وكانت محاولات الإمام الخميني قدس سره حثيثة من أجل أن يكشف للأمة الإسلامية أنه لولا الضعف والوهن والإنقسام والتبعية والتشرذم في الأمة الإسلامية وتفرق صفوفهم لما استطاع حفنة من اليهود المطرودين من عالم الرحمة والمشتتين في الأصقاع والقليلي العدد أن يجتمعوا ويتآمروا على الأمة ويخططوا للانقضاض عليها وعلى أم قضاياها.

 الإمام الخميني يحدد أسباب ضياع القدس وفلسطين‏

هنا نعرض الأسباب الكبرى التي حددها الإمام الخميني رحمة الله عليه في ضياع القدس وفلسطين ، وتعود في مجملها إلى الخيانة والعمالة والضعف من الحكام المتقلدين للسلطة في بلاد المسلمين. ومنها:

1. ان الحكام ليسوا ممثلين حقيقيين لشعوبهم فهم متسلطون او مستبدون وانهم غير مدينين بدين الاسلام حقاً وانهم غير متوحدين فيما بينهم وكذلك فانهم غير لائقين للتصدي للمسؤوليات الكبرى في دولهم وبين شعوبهم والتي نصّبوا انفسهم للتصدي لها وبعضهم يعمل على التخريب والتفرقة بين فئات شعوبهم او بين دول المسلمين.

2. الخلافات الحادة القائمة بين قيادات الدول الاسلامية هي التي تحول دون علاج المشكلة بعد ان كانت سبباً في حصولها.

القدس

3. عمالة بعض القادة للاستكبار وانانيتهم واستئثارهم بالحكم واستسلامهم وعدم تحريكهم ساكناً ازاء ما يتعرض له المسلمون وخصوصاً في فلسطين. وفي ذلك يقول الإمام قدس سره: "ان اختلاف وعمالة بعض رؤساء البلدان الاسلامية لا يعطيان الفرصة والإمكانية لسبعماية مليون مسلم في ان يحلوا مشكلة القضية الفلسطينية التي تمثل اشد مصائبن".

4. التشتت والانهزام النفسي لبعض القادة الذي يدينون للاستكبار في الحفاظ على عروشهم ويدفعون ثمن ذلك ترسيخ الاوضاع المأساوية في بلاد المسلمين.

5. انشغال اغلب الحكومات بالمفاوضات السياسية التي لا طائل منها والتي لا يمكن ان تؤدي الى علاج القضية الفلسطينية في حين ان الجهاد هو الحـل.

6. تساهل بعض الرؤساء العرب، وعدم اهتمامهم بالقضية الفلسطينية ولا بما يعانيه الشعب الفلسطيني.

هذه بعض الأسباب الواقيعة سُقناها للعبرة والتفكر والحرص على لملمة الشمل ونبذ أسباب الفرقة والخصومة لتكون الأمة الإسلامية قوة واحدة في مواجهة عالم الشر والدفاع عن قياها ودينها.

 

المصدر: كتاب القدس في فكر الإمام الخميني، ص11-13. بتصرف.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
20 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.