ثمرة الحزم

12:51 - 2022/08/17

-الحزم في الأمور يؤدي إلى نجاح الأفراد فسنبيّن بعض جوانبه وفق روايات أهل البيت (عليهم السلام)

الحزم

ثمرة الحزم

من أهم الأمور التي تسعد الإنسان وتؤدي إلى نجاحه هو النظر في الأمر وعاقبته فيأخذ ما سينفعه في أمر دينه ودنياه ويترك ما سيضره ويشينه، وهذا ما عبّرت عنه الروايات بالحزم فإنّ أهل البيت (عليهم السلام) أكّدوا على هذا المعنى وسنتطرق إلى بيان بعض جوانبه.

الحزم كما جاء في اللغة هو: ضَبْطُ الأَمْرِ والحَذَرُ من فَواتِهِ والأَخْذُ فِيهِ بالثِّقَةِ[1] وقيل:حَزَمَ وَهُوَ شَدُ الشَّيْءِ وَجَمْعُهُ، فَالْحَزْمُ: جَوْدَةُ الرَّأْيِ[2] وهو یقابل العجز كما ذكره بعض اللغويين: عَجِزَ عَنِ الشَّيْءِ يَعْجِزُ عَجْزًا، فَهُوَ عَاجِزٌ، أَيْ ضَعِيفٌ وَقَوْلُهُمْ إِنَّ الْعَجْزَ نَقِيضُ الْحَزْمِ فَمِنْ هَذَا لِأَنَّهُ يَضْعُفُ رَأْيُهُ[3] فيظهر لنا معنى الحزم أنه التفكر في عاقبة الأمر أولاً والأخذ فيه بالثقة ثانياً.

الحزم

ثم الروايات بيّنت لنا جوانب عديدة للحزم من تبيين معناه وثمرته وآفاته فعَنِ الإمام الصَّادِقِ (عَلَيْهِ السَّلاَمُ) قَالَ: قِيلَ لِرَسُولِ اَللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ مَا اَلْحَزْمُ قَالَ مُشَاوَرَةُ ذَوِي اَلرَّأْيِ وَ اِتِّبَاعُهُمْ[4] فالمشورة هي أحد أركان الحزم لأن من شاور الرجال شاركهم في عقولهم، ثم يسير على ما توصل إليه من رأي صائب والّا فلا ينفع الندم فيما بعد يقول أميرالمؤمنين (علیه السلام) مَنْ خَالَفَ اَلْحَزْمَ هَلَكَ.[5]

ومن أعظم الفوائد المترتبة على الحزم هو الأمن من الضرر

كما قال أميرالمؤمنين (عليه السلام): ثمرة الحزم السّلامة[6] فإن من تدبّر في الأمر ونظر إلى نتيجته يؤمن من المفسدة، ثم أحياناً الشخص يحتمل الضرر أو المفسدة فعند ذلك يجب عليه أن يتوقف أيضاً كما صرّح بذلك مولانا أميرالمؤمنين (عليه السلام): مِنَ اَلْحَزْمِ اَلْوُقُوفُ عِنْدَ اَلشُّبْهَةِ.[7] فإنّ الورع والعاقل لا يلقي نفسه في الشبهات.

ومن أفضل أنواع الحزم الصبر عند النوائب والشدائد كما قال أمیرالمؤمنین (علیه السلام): مِنْ أَفْضَلِ اَلْحَزْمِ اَلصَّبْرُ عَلَى اَلنَّوَائِبِ.[8] فالذكي لا يخسر نفسه عند الهزاهز والمصائب لأنّه يستعين بعقله فيدرك أنّ الدنيا محفوفة بالإبتلاء وأنّها ستمر فتذهب مرارتها وتبقى حلاوة مثوبتها وأجرها.

ثم من آفات الحزم هو التسويف ووكول الأمر إلى ما بعد فقد أوعز إلى ذلك أمیرالمؤمنین (علیه السلام) بقوله: آفَةُ اَلْحَزْمِ فَوْتُ اَلْأَمْرِ[9] فكم من فرصة ضاعت بالتسويف وتأخير الأمر.

فياحبذا يتخذ الإنسان الحزم في أموره الدنيوية والأخروية فلا فوز إلّا بالحزم والنظر إلى مآل الأمور.

المصادر:

[1] . تاج العروس، ج31، ص477.

[2] . معجم مقائيس اللغة، ج2، ص53.

[3] . المصدر، ج4، ص232.

[4] . مکارم الأخلاق، ج۱، ص۳۱۹.

[5] . غرر الحکم، ص۵۸۶.

[6] . المصدر، ص326.

[7] . مستدرك الوسائل، ج۱۷، ص۳۲۴.

[8] . عیون الحکم، ج۱، ص۴۶۸.

[9] . غرر الحکم، ص۲۸۰.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
1 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.