نَظرة على سيرة سيد شهداء الخدمة

14:04 - 2024/05/20

بعد سنوات من السعي في سبيل تقديم خدماته للشعب الإيراني، يستشهد رئيس الجمهورية السيد إبراهيم رئيسي في حادث تحطم الطائرة التي تقلّه.

ولد السيد إبراهيم رئيسي  في عام 1339هـ ش. في حي نوغان في مشهد المقدسة. وأتمّ تعليمه الابتدائي في المدرسة الجوادية في مشهد، ثم انتقل إلى الدروس الحوزوية، فحضر في مدرسة نوّاب، ثم في مدرسة آية الله موسوي نجاد، ومن أجل إكمال دروسه الحوزوية، انتقل في عام 1354هـ ش.إلى حوزة قم العلمية.

وبعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران، حظر دوراته في الفقه الإسلامي تحت إشراف عدد من الأساتذة منهم آية الله السيّد علي خامنئي وآية الله مجتبي الطهراني وغيرهم، وبعد أن أنهى تلك الدروس، تمكن من الالتحاق بدورة الماجستير في القانون الخاص في الجامعة. وواصل دراسته في مجال الفقه والقانون الخاص باجتياز امتحان القبول للدكتوراه في ثانوية الشهيد مطهري عام 1380هـ ش.

بعد انتصار الثورة ومن عام 1359 أي عندما كان عمره 20 عاماً، دخل السيد إبراهيم رئيسي إلى السلك القضائي كمساعد مدعي في مدينة كَرَج، وبعد مدّة تم تعيينه في منصب مدعي كَرَج، وفي عام 1361 هـ ش. ثُمّ تَمّ تعيينه كمدعي عام لمحافظة همدان وظل في هذا المنصب حتى عام 1363 هـ ش.

وفي عام 1364 هـ ش. وفي عهد رئاسة آية الله السيد عبد الكريم الموسوي الأردبيلي، تم تعيينه خلفاً لعلي رزيني المدعي العام في طهران، وفي الوقت نفسه، كلّف الإمام الخميني (قُدّس سره) السيد إبراهيم رئيسي بالتعامل ورفع مشكلات اجتماعية في بعض المحافظات، بما في ذلك لورستان وكرمانشاه وسمنان.

وفي عام 1368 هـ ش. تم تعيين السيد إبراهيم رئيسي في منصب المدعي العام في طهران، وشغل هذا المنصب لمدة خمس سنوات حتى عام 1373. كما تم تعيينه رئيساً لهيئة التفتيش العامة للبلاد من عام 1373 هـ ش. حتى عام 1383 هـ ش.

وفي عام 1383 هـ ش. خلال رئاسة آية الله السيد محمود هاشمي شاهرودي، تم انتخاب السيد إبراهيم رئيسي نائباً أول للنظام القضائي، وشغل هذا المنصب لمدة 10 سنوات، خمس منها خلال رئاسة آية الله صادق آملي لاريجاني.

السيد إبراهيم رئيسي

السيد إبراهيم رئيسي يرشح نفسه للانتخابات

ورشّح السيد إبراهيم رئيسي نفسه في الانتخابات الرئاسية لعام 1396 هـ ش. وحصل على 38.28% من الأصوات، فلم يتمكن من احراز المنصب، لكنه فاز في الانتخابات الرئاسية عام 1400 هـ ش.

وفي السنة الثالثة لرئاسته، توجه السيد إبراهيم رئيسي إلى محافظة أذربيجان الشرقية لافتتاح سد قيز قلعة سي الحدودي مع جمهورية أذربيجان. وبعد الانتهاء من افتتاح هذا المشروع تعرضت المروحية التي تقلّه في طريق العودة في "غابة ديزمار" في محافظة أذربيجان الشرقية، فاستشهد في طريق خدمة الشعب الإيراني، فرحمه الله تعالى.[1]

 

[1] . منبع المقال، وكالة مهر الإيرانية B2n.ir/e91209

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 7 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.