النفخ في الصور

17:43 - 2023/11/16

النفخ في الصور من الحقائق التي تحدث عنها القرآن الكريم وصورها بصورة بلاغية بديعة، وهو حدث من أحداث القيامة المهولة والعظيمة والجليلة، تفزع منه القلوب، وتوجل منه النفوس، وترتعد منه الفرائص، كيف لا وهو مقدمة وبداية ليوم القيامة، الذي تشيب فيه الولدان.

النفخ في الصور

النفخ في الصور من الحقائق التي تحدث عنها القرآن الكريم وصورها بصورة بلاغية بديعة، وذلك في قوله تعالى: { وَنُفِخَ فِى الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِى السَّمَـوَتِ وَمَن فِى الاْرْضِ إِلاَّ مَن شَآءَ اللهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ اُخرى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنظُرُونَ}[1]،  وهو حدث من أحداث القيامة المهولة والعظيمة والجليلة، تفزع منه القلوب، وتوجل منه النفوس، وترتعد منه الفرائص، كيف لا وهو مقدمة وبداية ليوم القيامة، الذي تشيب فيه الولدان.

تصوير النفخ في الصور

يتّضح بصورة جيدة من الآية السابقة أنّ حادثتين تقعان مع نهاية العالم وعند البعث. في الحادثة الأولى يموت الأحياء فوراً، وفي الحادثة الثانية التي تقع بعد فترة من وقوع الحادثة الأولى يعود كل الناس إلى الحياة مرّة اُخرى، و يقفون بانتظار الحساب. القرآن المجيد عبّر عن هاتين الحادثتين بـ "النفخ في الصور"، وهذا التعبير كناية عن الحوادث المفاجئة والمتزامنة التي ستقع، كما يبيّن هذا التعبير سهولة الأمر ويوضح كيف أن الباريء عزّوجلّ من خلال أمر بسيط وهو النفخ في الصور يميت كل من في السماء والأرض، وكيف أنّه يبعثهم من جديد بنفخة صور اُخرى. والألفاظ عاجزة عن تصوير الحقائق المتعلقة بعالم ما وراء الطبيعة أو نهاية العالم وبدء عالم آخر بدقّة. و"الصور" بمعنى البوق الذي يتخذ من قرن الثور ويكون مجوفا.[2]

عن علي بن الحسين عليهما السلام قال: سئل عن النفختين كم بينهما؟ قال: ما شاء الله، فقيل له: "فأخبرني يا بن رسول الله كيف ينفخ فيه؟ فقال: أما النفخة الأولى فإن الله يأمر إسرافيل فيهبط إلى الدنيا ومعه صور، وللصور رأس واحد وطرفان، وبين طرف كل رأس منهما ما بين السماء والأرض، قال: فإذا رأت الملائكة إسرافيل وقد هبط إلى الدنيا ومعه الصور قالوا: قد أذن الله في موت أهل الأرض وفي موت أهل السماء، قال: فيهبط إسرافيل بحظيرة بيت المقدس ويستقبل الكعبة، فإذا رأوا أهل الأرض قالوا: أذن الله في موت أهل الأرض، قال: فينفخ فيه نفخة فيخرج الصوت من الطرف الذي يلي الأرض فلا يبقى في الأرض ذو روح إلا صعق ومات، ويخرج الصوت من إسرافيل، قال: فيقول الله لإسرافيل: يا إسرافيل مت، فيموت إسرافيل.".[3]

الصور

أسماء أخرى للنفخ في الصور

استخدم القرآن الكريم تعبيرات عديدة للحديث عن نهاية الحياة في هذه الدنيا وبدء حياة أخرى، وتحدث عن النفخ في الصور في أكثر من عشر آيات.

في إحداها استخدمت عبارة النفر في الناقور، وذلك قوله تعالى: { فَإِذَا نُقِرَ فِى ٱلنَّاقُورِ}[4]، وفي بعضها استخدمت عبارة "القارعة" وهو جل وعلا: { الْقَارِعَةُ * مَا الْقَارِعَةُ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ}[5].

وأخيرا استخدمت في بعضها عبارة "صحيحة" والتي تعني الصوت العظيم، كما ورد في قوله تعالى: { مَا يَنظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَٰحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ}[6]،

أمّا قوله سبحانه وتعالى: { إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ} فإنّها تتحدث عن صيحة الإحياء التي تبعث الناس من جديد وتحضرهم إلى محكمة العدل الإلهية.[7]

ومن مجموع هذه الآيات يمكن أن يستشف بأن نهاية أهل السموات والأرض تتمّ بعد صيحة عظيمة وهي صيحة الموت وأنهم يبعثون من جديد وهم قيام بصيحة عظيمة أيضاً، وهذه هي صيحة بعث الحياة. وعلى أية حال، فإنّ أكثر المفسّرين اعتبروا النفخ في الصور كناية لطيفة عن كيفية نهاية العالم وبدء البعث.

_____________

المصادر:

[1] سورة الزمر، الآية 68.

[2] تفسير الأمثل لمكارم الشيرازي، ج 15، ص 148، بتصرف.

[3] بحار الأنوار للعلامة المجلسي، ج٦، ص٣٢٤.

[4] سورة المدثر، الآية 8.

[5] سورة القارعة، الآيات1 - 3.

[6] سورة يس، الآية 49.

[7] تفسير الأمثل لمكارم الشيرازي، ج 15، ص 149 – 150، بتصرف.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 6 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.