مطلوبية الوحدة عند أهل البيت

18:57 - 2023/11/12

-لم يكن تعاطي أهل البيت عليهم السلام مع موضوع الوحدة بين المسلمين وابناء الأمة الواحدة مجرد تنظير وكلام، بل المتتبع والمتفحص لسيرتهم الطاهرة يجدهم في مقدمة من جسد الوحدة بالأفعال وعلى أرض الواقع، بل المصداق الأعلى لهكذا نهج

مطلوبية الوحدة عند أهل البيت عليهم السلام

لقد علمنا أهل البيت عليهم السلام أن الأمة الإسلامية يجب أن تكون صفا واحدا كالبنيان المرصوص، والجبال المتراصة التي هي ركن للقوة والعظمة ، فذاك فيه الخير لها، وما قول الله تعالى في كتابه العزيز: { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا}[1]، وقوله أيضا: { وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ}[2]، وقوله عز وجل: { إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ}،[3] إلا من هذا الباب، وإلا متى كانت الفرقة والتشتت منبعا للخير والقوة والمنعة والعظمة..؟! وما وهن الأمة وضعفها وتخلفها إلا بسبب تلك العوامل المدمرة، فترسيخ ركائز الوحدة كما علمنا أهل البيت عليهم السلام مسؤولية كل واحد منا، خاصة في لحظة الصراع والصدام مع اعداء الإسلام والمستكبرين والظلمة، وهذا يجب أن يكون وعيا جمْعيا جماهيريا مترسخا بين أبناء الأمة الواحدة فكلنا هدف وغاية لأعداء الإسلام.

كيف رسخ أهل البيت الوحدة عمليا في الأمة

لم يكن تعاطي أهل البيت عليهم السلام مع موضوع الوحدة بين المسلمين وابناء الأمة الواحدة مجرد تنظير وكلام، بل المتتبع والمتفحص لسيرتهم الطاهرة يجدهم في مقدمة من جسد الوحدة بالأفعال وعلى أرض الواقع، بل المصداق الأعلى لهكذا نهج. فبعد وفاة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وغصب الخلافة تلاحظ وترى كيف تعامل أمير المؤمنين علي عليه السلام مع الغاصبين لحقه الإلهي، ولم يكن تعامله مع هؤلاء إلا على أساس الحفاظ على بيضة الإسلام وكذا حقنا لدماء المسلمين الأبرياء وادراكا منه لخطورة المرحلة حينها، فكانت كل حركة منه عليه السلام مبنية على وأد الفتنة في الأمة والتغاضي عن المهم من أجل الأهم، فكانت كلمته المعروفة ونداؤه الحق لما عزم القوم على مبايعة عثمان بن عفان  " لقد علمتم أني أحق الناس بها من غيري ووالله لأسالمن ما سلمت أمور المسلمين ولم يكن جور فيها إلاَّ عليّ خاصة، التماسا لأجر ذلك وفضله، وزهدا فيما تنافستموه من زخرفه وزبرجه"،[4] هكذا كان نهجه عليه السلام طوال حياته لمنع شق عصا المسلمين وعمل جاهدا من أجل ذلك ولم يتوانى أبدا من أجل تثبيت مفاهيم الوحدة الإلهية عمليا.

الأمة

وهاهو الإمام الحسن عليه السلام عندما قبل بالصلح مع معاوية حقنا لدماء المسلمين وشيعته. وهنا يروي الشيخ الصدوق بسنده عن أبي سعيد عقيصا الذي سأل الإمام الحسن عليه السلام عن السبب الذي دفعه إلى الصلح مع معاوية من أنه عليه السلام يعلم أنّه على الحقّ وأن معاوية ضال وظالم، فأجابه الإمام عليه السلام:"يا أبا سعيد ألستُ حجة الله تعالى ذكره على خلقه، وإماما عليهم بعد أبي عليه السلام ؟ قلت: بلى، قال: ألست الذي قال رسول الله صلى الله عليه وآله لي ولأخي: الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا ؟ قلتُ: بلى، قال: فأنا إذن إمام لو قمت، وأنا إمام إذا قعدتُ، يا أبا سعيد عِلةُ مصالحتي لمعاوية علّة مصالحة رسول الله صلى الله عليه وآله لبني ضُمْرة وبني أشجع، ولأهل مكة حين انصرف من الحديبية، اُولئك كفّار بالتنزيل ومعاوية وأصحابه كفّار بالتأويل، يا أبا سعيد إذا كنتُ إماماً من قبل الله تعالى ذكره لم يجب أن يُسَفَّه رأيي فيما أتيته من مهادنة أو محاربة، وإن كان وجه الحكمة فيما أتيته مُلتبساً، ألا ترى الخضر عليه السلام لمَّا خرق السفينة وقتل الغلام وأقام الجدار سخط موسى عليه السلام فعله؟ لاشتباه وجه الحكمة عليه حتى أخبره فرضي. هكذا أنا، سخطتم عليّ بجهلكم بوجه الحكمة فيه, ولو لا ما أتيت لما ترك من شيعتنا على وجه الأرض أحدٌ إلاّ قُتِل".[5]

وهاهو الإمام الحسين الشهيد يجسد أكبر تضحية فداء للإسلام ومصلحة الأمة، إذ لا قيمة للحياة في ظل ذل وفساد، ولا قيمة لحياة، لا تستثمر في إقامة أركان الدين ونصرة الإسلام، فالحال آن ذاك معروف، لذلك أعنلها بكل قوة وشجاعة وثبات" إن كان دين محمد لا يستقيم، إلا بقتلي فيا سيوف خذيني".[6]

هذا بعض ماكان من حركة أهل البيت عليهم السلام في هذا المضمار، وروما للإختصار اكتفينا بما كان من العترة الطاهرة، وأعظم استخلاص نستخلصه هو أن النزعة نحو التمذهب والتعصب قد يودي بالامة كلها إلى التهلكة. فلنعتبر من سيرتهم المباركة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 المصادر:

[1] سورة آل عمران، الآية 103.

[2] سورة الأنفال، الآية46.

[3] سورة الصف، الآية 4.

[4] حياة أمير المؤمنين (ع) عن لسانه، محمد محمديان، ج٣، ص٢٥١.

[5] علل الشرائع، الشيخ الصدوق، ج١، ص٢١١.

[6] لقد شيعني الحسين (ع)، إإدريس الحسيني المغربي، ص٣٠٠.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
13 + 6 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.