الضربة الحيدرية

18:32 - 2024/05/18

-شعرت بالفخر والعزة عندما رأيت الصواريخ الإيرانية تهبط في الأراضي المحتلة، يقول نازح فلسطيني ليلة الرد الإيراني.

الضربة الحيدرية

لكم يغلي المرء حنقا وغضبا على أولئك الذين أوصلوا الأمة الإسلامية إلى ما هي عليه الآن من ضعف ووهن وذل. ولكم هو مرير أن ترى غالبية الحكام في الأمة الإسلامية مجرد مناديل بيد الأعداء، يستخدمونهم متى يشاءون. ولكم هو عجيب وغريب أن تصير الأمة الإسلامية لقمة سائغة لوحوش الأرض، ينهشون لحمها، ويقضمون عظامها كل حين. فمن يعيد للأمة اعتبارها ولو بعض حين؟!

الأمة الإسلامية وعودة اعتبارها

لقد تعود أعداء الأمة الإسلامية استباحة كل شيء فيها، دون أن يقول لهم أحد قفوا عند حدودكم ولاتتجاوزوا الخطوط الحمراء. ولكي لانذهب بعيدا في تاريخ الأمة البائس في استقصاء صورتها المهزوزة والمهزومة، يكفينا ما نشاهده اليوم في فلسطين من مقتلة مهولة، وإبادة عظيمة للمسلمين هناك؛ على يد الصهاينة لنعرف حجم المأساة التي نعيشها. ومن عقيدة الموت وآيديولوجيا الدماء رأت اسرائيل أن تتجاوز حدود غزة وفلسطين في نشر الموت والفوضى، حيث شن طيرانه الحربي غارات غادرة على مبنى السفارة الإيرانية في دمشق بسوريا، مما خلفت شهداء وجرحى. في جريمة تضاف إلى تاريخها الدموي والإجرامي[1]. وبفعلتها تلك ظنت أن تنجو -كما تعودت- فلا تعاقب ولا تهان، غير أن القادة الشجعان والأباة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية آلوا أن لا تبقى تلك الجريمة الصهيونية دون رد ودون عقاب.

وجاء الرد الإيراني مدويا وكبيرا ومزلزلا للكيان الصهيوني وغير مسبوق، في عملية أسمتها طهران بـ "الوعد الصادق"، حيث أفشلت الجمهورية الإسلامية الإيرانية بهذا الرد المخطط الإسرائيلي الأمريكي الرامي إلى فرض قواعد اشتباك جديدة، عندما ارادت اسرائيل ان تستعيد قوة ردعها التي تلاشت في معركة "طوفان الاقصى"، عبر قصفها القنصلية الايرانية، فجاءها الرد الإيراني قويا إلى الحد الذي هرع الغرب وعلى رأسه أمريكا وبريطانيا واذيالهم في المنطقة كالأردن وغيرها من أجل انقاذ الكيان الصهيوني من الصواريخ والمسيرات الايرانية، وباعتراف الصحافة الاسرائيلية نفسها، وبات على الكيان الاسرائيلي بعد اليوم ان يفكر الف مرة، قبل ان يقدم على خطوة مجنونة كقصف القنصلية الايرانية.[2]

الأمة الإسلامية

فرحة فلسطينية ليلة الرد الإيراني

تقول النازحة النازحة آلاء قويدر (36 عامًا) أنه في ليلة الرد الإيراني تعتبر تلك الليلة هي المرة الأولى التي تنام فيها في أحضان أطفالها الثلاثة داخل خيمتها في رفح، دون إزعاج من طائرات “الزنانة” الإسرائيلية، وهي طائرة استطلاع صغيرة، يتم التحكم فيها عن بُعد، يستخدمها جيش الاحتلال بغرض التجسس على عناصر المقاومة الفلسطينية، صوتها مزعج جدًا، يُشبه صوت “البعوضة الزنانة”، تؤرق نوم النازحين داخل الخيام ليلًا.

النازحة الثلاثينية تقول إن "أطفالها كانوا يستيقظون في الليل فزعين على صوت الطائرة الزنانة والقصف المدفعي والحربي لجيش الاحتلال، لكنهم في ليلة السبت الأحد استطاعوا أن يناموا دون قلق أو خوف أو رعب".

 وأشارت إلى أنها المرة الأولى منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي، التي يشعر فيها أهل غزة أنهم “ليسوا بمفردهم في وجه آلة الحرب الإسرائيلية”.[3]

وهذا لؤي محمود النازح من مدينة خان يونس إلى رفح ينتابه شعور بالفخر والعزة، ليلة الرد الإيراني، عندما رأى الصواريخ الإيرانية تهبط في الأراضي المحتلة. يقول لؤي "أخيرًا وجدنا دولة إسلامية تساندنا، بعد ما يزيد عن 190 يومًا ونحن نقاتل وحدنا ويذبح الاحتلال فينا ويهدم بيوتنا على رؤوسنا، فنحن لم نطالع الرد الإيراني على شاشات التلفاز، بل رأيناه بأم أعيننا من سماء رفح".

ويضيف النازح الأربعيني: "في تاريخ البشرية قاطبة لم تجرؤ دولة عربية أو إسلامية على ضرب دولة الاحتلال مثلما فعلت إيران، أنا كفلسطيني أشعر بالفخر، وصرت أكبّر وأهلل عندما رأيت أكثر من 300 صاروخ ومسيرة إيرانية تهاجم هذا الكيان الظالم الغاصب، فرحة كبيرة في كل الشارع الفلسطيني".[4]

وغيرها من الشهادات والقصص التي تحكي الشعور العميق بدفء العزة والإباء. إن الضربة الإيرانية الحيدرية المباركة أعادت لجيل الأمة الإسلامية الأمل المفقود، وجعلت كيانهم ووجدانهم يغمر عزة وإباء، وهذا ما عبروا عنه بالأهازيج والتكبيرات. ويعرف العالم أجمع أن أمة الإسلام مازالت حية برجالها المؤمنين الصادقين.

_________

المصادر:

[1] https://www.aljazeera.net/news/2024/4/2/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%...

[2] https://www.alalam.ir/news/6846548/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AF-%D8%A7%D9%84...

[3] https://www.alquds.co.uk/%D8%BA%D8%B2%D8%A9-%D9%84%D9%86-%D8%AA%D8%B3%D9...

[4] https://www.alquds.co.uk/%D8%BA%D8%B2%D8%A9-%D9%84%D9%86-%D8%AA%D8%B3%D9...

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
7 + 2 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.