عقيدة الشيعة في الشفاعة (1)

13:54 - 2022/11/07

-تعتقد الشيعة بالشفاعة وفقًا لما جاء في التعاليم الإسلامية وسنذكر بعض الأدلة التي تدل على الشفاعة.

الشفاعة

الشفاعة من المفاهيم الإسلامية وقد اعتقد بها جميع المسلمين وإنّ الشيعة وفقًا للنصوص الدينية تعتقد بوجود الشفاعة للمذنبين، فقد جعل الله سبحانه وتعالى للعباد مفّرًا من الذنوب وفتح لهم باب رحمته ونشر بينهم روح الأمل والرجاء، فكما أنّ التوبة جعلت بابًا ليعود العبد المذنب إلى ربه كذلك الشفاعة جعلت طريقًا للخلاص من القنوط واليأس.

يقول الشيخ الصدوق (رحمه الله): اعتقادنا في الشفاعةِ أنّها لمن ارتضى اللّه دينه من أهل الكبائر و الصغائر، فأمّا التائبون من الذنوب فغير محتاجين إلى الشفاعة.[1] ويقول العلامة الطباطبائي (رحمه الله): إنّ الشفاعة، تكون في آخر موقف من مواقف يوم القيامة حيث يطلب فيها الشفيع المغفرة- فيحول دون دخول المشفوع له النّار، أو اخراج بعض من كان داخلًا فيها، باتساع الرحمة أو ظهور الكرامة.[2]

الشفاعة

والقرآن الكريم في عدة آيات تطرق إلى الشفاعة

 فإنّ بعض آياته قد دلّت بالدلالة الواضحة عليها، يقول سبحانه: يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَٰنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا.[3] والآية: مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ.[4] وآيات أخرى تثبت هذا المضمون، وبالنتيجة أن هذا القسم من الآيات يثبت أوّلًا أصل الشفاعة ثانيًا أنّ الشفاعة لا تكون إلا بإذن الله تعالى. يقول الطبرسي (رحمه الله): المعنى أنه لا تنفع الشفاعة عند الله تعالى إلا لمن رضيه الله وارتضاه، وأذن له في الشفاعة، مثل الملائكة، والأنبياء، والأولياء...[5]

وأمّا الروايات الدالّة على الشفاعةِ فهي كثيرة منها ما ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام): مَنْ أَنْكَرَ ثَلاَثَةَ أَشْيَاءَ فَلَيْسَ مِنْ شِيعَتِنَا، اَلْمِعْرَاجَ وَ اَلْمُسَاءَلَةَ فِي اَلْقَبْرِ وَ اَلشَّفَاعَةَ.[6]    

ولا تأتي الشفاعةُ جزافًا وعشوائية بل وفق الضوابط والمعايير، منها أهلية الشافع والمشفوع لهم وغير ذلك من الشرائط فعَنْ أَبِي اَلْحَسَنِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ قَالَ سَمِعْتُ أَبِي عَلَيْهِ السَّلاَمُ يَقُولُ: وَ رَجُلٌ يَسْأَلُهُ عَنْ قَوْلِ اَللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ: يَوْمَئِذٍ لاٰ تَنْفَعُ اَلشَّفٰاعَةُ إِلاّٰ مَنْ أَذِنَ لَهُ اَلرَّحْمٰنُ وَ رَضِيَ لَهُ قَوْلاً  قَالَ لاَ يَنَالُ شَفَاعَةَ مُحَمَّدٍ يَوْمَ اَلْقِيَامَةِ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ بِطَاعَةِ آلِ مُحَمَّدٍ وَ رَضِيَ لَهُ قَوْلاً وَ عَمَلاً فِيهِمْ فَحَيِيَ عَلَى مَوَدَّتِهِمْ وَ مَاتَ عَلَيْهَا فَرَضِيَ اَللَّهُ قَوْلَهُ وَ عَمَلَهُ فِيهِمْ...[7]

المصادر:

[1] .الاعتقادات، ص66.

[2] .نفحات القرآن، ج6، ص390.

[3] . طه، الآية 109.

[4] .البقرة، الآية255.

[5] .مجمع البيان، ج8، ص214.

[6] . بحار الأنوار، ج۶، ص۲۲۳.

[7] .المصدر، ج24، ص257.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 5 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.