عقيدة الشيعة في التقية

13:46 - 2022/11/10

-يعتقد جميع المسلمين شيعة وسنة بالتقية وذلك لوجود أدلة شرعية على جوازها ووجوبها أحيانًا.

التقية

التقية من المفاهيم الإسلامية التي اعتقد بها المسلمون ولم يتم الاعتقاد بها إلا عن طريق التعاليم الدينية القرآنية والروائية والعقلية التي تشرّع التقية وتجيزها للمسلمين.

التقية من (وَقَى) الْوَاوُ وَالْقَافُ وَالْيَاءُ: كَلِمَةٌ وَاحِدَةٌ تَدُلُّ عَلَى دَفْعِ شَيْءٍ عَنْ شَيْءٍ بِغَيْرِهِ[1]. وقال ابن منظور: التَّقِيَّةُ والتُّقاةُ بِمَعْنَى، يُرِيدُ أَنهم يَتَّقُون بعضُهم بَعْضًا ويُظهرون الصُّلْحَ والاتِّفاق وَبَاطِنُهُمْ بِخِلَافِ ذَلِكَ.[2]

ثم التعريف الاصطلاحي لا يختلف عن التعريف اللغوي كما جاء في كلمات الفقهاء من أن التقية، هي التحفظ عن ضرر الغير بموافقته في قول أو فعل مخالف للحق.[3]

التقية

ومن الأدلة التي تثبت التقية هي آيات القرآن الكريم

كقوله تعالى: لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَن تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ.[4] فإنّ المفسرين والفقهاء استفادوا معنى التقية منها، قال الطبرسي (رحمه الله): وفي هذه الآية دلالة على أن التقية جائزة في الدين عند الخوف على النفس. وقال أصحابنا: إنها جائزة في الأحوال كلها عند الضرورة...[5]

وقوله تعالى: مَن كَفَرَ بِاللَّـهِ مِن بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَـٰكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللَّـهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ.[6] قیل في نزولها أنها نزلت في جماعة أكرهوا وهم: عمار، وياسر أبوه، وأمه سمية، وصهيب، وبلال، وخباب، عذبوا وقتل أبو عمار وأمه، وأعطاهم عمار بلسانه ما أرادوا منه. ثم أخبر سبحانه بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال قوم: كفر عمار، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): كلا إن عمارا ملئ إيمانا من قرنه إلى قدمه، واختلط الإيمان بلحمه ودمه وجاء عمار إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو يبكي، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم) ما وراءك؟ فقال شر يا رسول الله ما تركت حتى نلت منك، وذكرت آلهتهم بخير، فجعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يمسح عينيه، ويقول: إن عادوا لك، فعد لهم بما قلت.[7]

ففي الآية دلالة على معنى التقية كما جاء في الكتب التفسيرية والفقهية.

و الرويات التي تحدثت عن التقية فهي كثيرة، كما ورد عن عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (عليه السلام) فِي قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ- أُولئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ‌ مَرَّتَيْنِ بِما صَبَرُوا قَالَ بِمَا صَبَرُوا عَلَى التَّقِيَّةِ- وَ يَدْرَؤُنَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ قَالَ الْحَسَنَةُ التَّقِيَّةُ وَ السَّيِّئَةُ الْإِذَاعَةُ.[8] وعن الإمام الباقر(عليه السلام): التَّقِيَّةُ فِي كُلِّ ضَرُورَةٍ وَ صَاحِبُهَا أَعْلَمُ بِهَا حِينَ تَنْزِلُ بِهِ.[9]

والعقل أيضًا يدل على التقية حيث يحكم بوجوب دفع الضرر عن النفس والعرض والمال. فكل واحد منّا يدرك أنّ حفظ النفس والابتعاد عن الخطر واجب وضروري. ولا يخفى على أحد أن حكم الجهاد والدفاع وما شابه ذلك يخرج عن هذه القاعدة. وللتعرف على المزيد من أحكام التقية يمكننا مراجعة الكتب الفقهية التي دوّنت لهذا الباب.

المصادر:

[1] .معجم مقائيس اللغة، ج6، ص131.

[2] .لسان العرب، ج15، ص404.

[3] .التقية (شيخ مرتضى الأنصاري)، ص37.

[4] .آل عمران، الآية28.

[5] .مجمع البيان، ج2، ص274.

[6] .النحل، الآية106.

[7] .مجمع البيان، ج6، ص203.

[8] .الكافي، ج2، ص217.

[9] .المصدر، ج2، ص218.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
1 + 7 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.