عقيدة الشيعة في الصحابة

13:45 - 2022/11/13

-لا يمكن القول بعدالة جميع الصحابة مع وجود الآيات والروايات الواردة في قدح بعضهم. 

الصحابة

الشيعة بخلاف بعض المسلمين اتخذت جانب الاعتدال في الصحابة، فإنّ من المسلمين من اعتقد بعدالة جميع الصحابة ومنهم من اعتقد بكفرهم، ولكن الشيعة يعتقدون أن بعض الصحابة عدول وهم مفخرة للإسلام ولولاهم لما استقام دين وهم الذين كشفوا الكرب عن وجه النبي وبذلوا الأنفس وما يملكون في سبيل اعتلاء كلمة لا إله إلا الله ولم تتأسس الحضارة الإسلامية إلا بمعونتهم ولكن من بين الصحابة من نافق وارتد على عقبية ولم يرع للإسلام والنبي من حرمة.

القرآن والروايات والتأريخ خير دليل على قول الشيعة في الصحابة إذ المواقف التي صدرت منهم خلال حياتهم تكشف عن واقعهم.

الصحابة

فالآيات التي مدحت الصحابةَ لا تدل على عدالة جميع الصحابة بل هي تخص قومًا دون آخرين، كقوله تعالى: وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ.[1] أو الآية: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ.[2] فلا نستطيع أن نستدل بمثل هذه الآيات على عدالة جميع الصحابة لأن الآية الأولى تتحدث عن السابقون الأولون والآية الثانية باتفاق المفسرين أنها نزلت في أهل بدر.

وكيف نعتقد بعدالة جميع الصحابة والحال أن الله سبحانه قد ذمّ البعض منهم في كتابه العزيز: إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ...[3] فمن هؤلاء العصبة الذين جاؤوا بالإفك؟ وهل الآية نزلت في غير الصحابة؟

والروايات الصحيحة عن النبي (صلى الله عليه وآله) التي تنبئ عن ارتداد بعض الصحابة بعد وفاته فعنه: بَيْنَا أَنَا قَائِمٌ إِذَا زُمْرَةٌ، حَتَّى إِذَا عَرَفْتُهُمْ خَرَجَ رَجُلٌ مِنْ بَيْنِي وَبَيْنِهِمْ، فَقَالَ: هَلُمَّ، فَقُلْتُ: أَيْنَ؟ قَالَ: إِلَى النَّارِ وَاللَّهِ، قُلْتُ: وَمَا شَأْنُهُمْ؟ قَالَ: إِنَّهُمُ ارْتَدُّوا بَعْدَكَ عَلَى أَدْبَارِهِمْ القَهْقَرَى. ثُمَّ إِذَا زُمْرَةٌ، حَتَّى إِذَا عَرَفْتُهُمْ خَرَجَ رَجُلٌ مِنْ بَيْنِي وَبَيْنِهِمْ، فَقَالَ: هَلُمَّ، قُلْتُ أَيْنَ؟ قَالَ: إِلَى النَّارِ وَاللَّهِ، قُلْتُ: مَا شَأْنُهُمْ؟ قَالَ: إِنَّهُمُ ارْتَدُّوا بَعْدَكَ عَلَى أَدْبَارِهِمْ القَهْقَرَى، فَلاَ أُرَاهُ يَخْلُصُ مِنْهُمْ إِلَّا مِثْلُ هَمَلِ النَّعَمِ.[4]

وكيف ننسى الهجوم العنيف على باب الرسالة والأيادي التي دنّست أعتابه؟ فإننا لا نستطيع أن نغض النظر عنه مع وجود الروايات الصحيحة التي نقلت الهجوم على دار أميرالمؤمنين فأدّى ذلك إلى استشهاد ريحانة الرسول (صلى الله عليه وآله)، يقول الأول: وَدِدْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ كَشَفْتُ بَيْتَ فَاطِمَةَ وَتَرَكْتُهُ.[5]

وزبدة الكلام أننا نعتقد بأن بعض الصحابة عدول يجب تكريمهم والترضي عليهم ولكن البعض الآخر لا يمكن أن يكونوا قدوة للمسلمين والأخذ بأقوالهم وسيرتهم.

المصادر:

[1] .التوبة، الآية100.

[2] .الأنفال، الآية64.

[3] .النور، الآية11.

[4] . صحيح البخاري، ج8، ص121.

[5] . المعجم الكبير، ج1، ص62.

Plain text

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <span> <blockquote> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <br> <hr> <h1> <h2> <h3> <h4> <h5> <h6> <i> <b> <img> <del> <center> <p> <color> <dd> <style> <font> <u> <quote> <strike> <caption>
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
6 + 7 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.